مجتمع

“سينغ هي” بحار صيني مسلم سبق كولومبس للأمريكية

أوضح قائد القوات البحرية البريطانية السابق، وعالم المحيطات، “كيفين مانزيس”، أن الأميرال المسلم في الصين “سينغ هي”، هو من اكتشف القارة الأمريكية قبل الرحالة الإيطالي “كريستوفر كولومبوس“.
 
وأثيرت مجددًا الفكرة القائلة بأن المسلمين هم من اكتشفوا القارة الأمريكية قبل 314 عامًا من وصول كولومبوس إليها، بعد تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أول أمس، حول الموضوع، وقوله: “لقد زُعم أن كولومبوس اكتشف القارة الأمريكية سنة 1492، في حين أن البحارة المسلمين وصلوا إلى تلك القارة سنة 1178، أي قبل 314 عامًا من وصول كولومبوس إليها”، لافتًا أن مذكرات كولومبوس أشارت لوجود مسجد على رأس جبل في ساحل كوبا.
 
وشرح “مانزيس”، في كتابه الذي حمل عنوان “1412، سنة اكتشاف الصين لأمريكا”، بالتفصيل من قام باكتشاف القارة قبل كولومبوس، واستند في طرحه على نقاط رئيسية من أهمها أن الخريطة التي رسمها البحارة الذين كانوا ضمن إسطول الأميرال المسلم في الصين “سينغ هي”، تعود إلى عام 1423.
 
وتطرق “مانزيس” إلى كتاب أعده أسطول “سينغ هي” حمل عنوان “علامات خاصة ببعض البلدان”، مبينًا أن العثور على بقايا، وآثار حيوانات تنتمي لبقاع جغرافية مختلفة في أراضي القارة الأمريكية يعد دليلًا على وصول الأميرال المسلم إلى تلك القارة.
 
وأشار “مانزيس” إلى أن هذه البقايا، والآثار تتكون من عناصر لحيوانات مثل القرد، والفيل الهندي، والزرافة الأفريقية، ونمر أمريكا الجنوبية، وأن الأوروبيين عثروا على أحجار سيراميك، ومنحوتات صينية في القارة بعد دخولهم إليها.
 
ودعم “مانزيس” نظريته بالتشابه في الحمض النووي بين سكان أمريكا الجنوبية الأصليين والصينيين، قائلًا: إن “سينغ هي” اكتشف أمريكا قبل كولومبوس خلال رحلاته باتجاه الغرب بين عامي 1421 و1423 بالتقويم السنوي الميلاديّ.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة