مجتمع

شباب المولاة في موريتانيا يتهم “شباب 25 فبراير” بالقفز على الحقائق

وصف مؤيدو مبادرتي “شباب أنصار التغيير”، و”شباب موريتانيا الأعماق”، المحسوبتان على المولاة، المنضوون تحت لواء “منسقية شباب 25 فبراير” بالمغرر بهم، مشيرين إلى أنهم “دعاة الثورة ومثيري الشغب والقفز على الحقائق”.

واستغرب شباب المولاة؛ في مهرجان أقيم مساء اليوم في “ساحة بلوكات”، “وقوف مجموعة من الشباب في الهواجر بالساحات ترفع شعارات قامت عليها ثورات تونس ومصر وليبيا”؛ بحسب تعبيرهم.

وأكد الشباب الموالي؛ بعد يوم من مهرجان “شباب 25 فبراير، وفي ذات المكان، أنه لا أثر لتلك الشعارات في موريتانيا، “فالدول المذكورة لا تعترف بالحريات العامة ولا الأحزاب السياسية المعارضة، ولا منظمات المجتمع المدني”؛ مشيرة إلى أنها “تعاني من فساد ضارب في الأعماق، عكس موريتانيا التي تشهد حراكا سياسيا وصحافة حرة وأحزابا سياسية معارضة عريقة”.

وأضافوا أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز “هو أول من رفع شعار محاربة الفساد والاستبداد، وقد أنجز نسبة 50 بالمائة من برنامجه الانتخابي”، وأن السنوات والأشهر المتبقية من مأموريته “ستشهد قفزة نوعية في إكمال البرنامج حسبما هو مرسوم من طرف الرئيس”.

وأكد المتظاهرون الموالون أن “الشرارة التي أشعلت ثورات تلك الدول كانت ضد الاستبداد وهو ما لا يوجد في موريتانيا”؛ على حد وصفهم.

وناشد شباب الموالاة الموريتانيين بكل أطيافهم “الوقوف إلى جانب الرئيس ولد عبد العزيز وبرنامجه، وعدم الانخراط في الدعايات المغرضة”، كما طالبوا بتجديد الطبقة السياسية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة