مجتمع

شباب “حاتم” يختتم مؤتمره الثاني بدعوة السياسيين لـ”التمييز الايجابي للشباب”

شباب

المنظمة الشبابية عبرت عن إدانتها لـ “قمع التظاهرات وقتل الشباب”.. وأكدت مضيها في خيار “إسقاط النظام”

طالبت المنظمة الشبابية لحزب الاتحاد والتغيير الموريتاني “حاتم” المعارض في موريتانيا؛ في ختام أشغال مؤتمرها الثاني السياسيين بـ”التمييز الإيجابي للشباب، والعمل على إشراكهم في الترشيحات الانتخابية بنسبة لا تقل عن 35% مع التأكيد على تصدر الشباب لبعض تلك اللوائح“.

ودعا البيان الختامي لشباب حزب “حاتم”؛ وتوصلت به صحراء ميديا، شريحة الشباب لـ”الانخراط في نضال مشروع ضد هذا النظام الذي عمل على تهميشهم وحرمانهم من حقهم الطبيعي في لعب أدوارهم والحصول على الوظيفة و العمل”؛ مستنكرين محاولة من وصفوهم بالمتنفذين في هذا النظام “قتل روح المبادئ والقيم والضمير داخل الوسط الشبابي بالسعي لحث الشباب على المتاجرة بمواقفه النضالية”؛ وفق تعبير البيان.

وسجلت المنظمة الشبابية لـ”حاتم”؛ إدانتها  لما أسمته القمع الهمجي الذي “يتعرض له الشعب الموريتاني الطامح إلى الحرية وخاصة الشباب منه، والذي سقط ضحيته حتى الآن “الأمين مانغا؛ شهيد مقامه، الشيخ ولد الراجل ولد المعلى؛ شهيد نواكشوط، ومحمد ولد المشظوفي؛ شهيد أكجوجت”؛ مؤكدة مضيها قدما في “خيار النضال السلمي الهادف إلى رحيل نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز”، على حد وصف البيان.

 وترحمت المنظمة في بيانها؛ على أرواح شهداء الطائرة العسكرية التي “سقطت نتيجة الإهمال في مطار نواكشوط قبل أسبوع من الآن”؛ مبدية رفضها “الزج بالجيش الوطني في حرب بالوكالة خارج حدود الوطن، واستنكارنا إدخال هذه المؤسسات في أعمال وادوار تمس سمعتها أو تنحرف بها عن واجبها المقدس”؛ بحسب قولها.

وجدد البيان؛ اعتزاز شباب حزب الاتحاد والتغيير الموريتاني؛ بـ”الثورات العربية الشبابية السلمية وما أسفرت عنه من نتائج هامة مع تنبيهنا لمخاطر التدخل الخارجي الساعية لإجهاضها”؛ معلنا تضامن المنظمة الشبابية مع الشعب السوري في وجه “حملة الإبادة التي يتعرض لها من طرف نظام الأسد“.

وشدد البيان الختامي للمؤتمر الثاني لمنظمة حاتم الشبابية؛ على وقوفهم اللا محدود مع “قضايا الأمة في فلسطين وأفغانستان”، وشجبها لما وصفته بالصمت العالمي المطبق “اتجاه حملة الإبادة الجماعية التي يواجهها مسلمو بورما”؛ وفق نص البيان.

يشار إلى أن المؤتمر الثاني للمنظمة الشبابية لحزب الاتحاد والتغيير الموريتاني “حاتم” التأم في نواكشوط في الفترة مابين 17 و22 يوليو 2012؛ وشهد نقاشات معمقة تدارس فيها المؤتمرون الدور الشبابي من مجمل القضايا الحزبية والوطنية والإقليمية والدولية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة