مجتمع

شبح الإيبولا يخيم من جديد على السيراليون

أعلنت سيراليون اليوم الأربعاء عن تسجيل ثلاث إصابات جديدة بفيروس ايبولا المسبب للحمى النزفية في أحد الأحياء الفقيرة شرقي العاصمة فريتاون، بعد ثلاثة أسابيع لم تسجل فيها أي إصابات فى البلد.
 
وقال رئيس المركز الوطني لمكافحة ايبولا فى تصريح للصحافة إن “الطريق الوعرة نحو الصفر لا تزال تطرح تحديات أمام تصميمنا وصبرنا”.

 وأرجع كونتيه  ظهور الحالات الجديدة إلى ممارسة شعائر الدفن غير الآمنة حيث يتم غسل  جثث الموتى مما يجعلها مصدرا للعدوى بالمرض.

وتأسف على شيوع أنباء تفيد بانتشار فرق دفن تطلب المال من الأهالي جراء تامين دفن آمن للجثث

وتخشى السلطات  من أن ينتقل الوباء إلى أحياء أخرى مكتظة فى العاصمة حيث الخدمات الصحية ضعيفة وحيث تنتشر الملاريا والكوليرا بشكل متكرر.
.
 وكانت السيراليون قد فرضت حظرا للتجول في مايو الماضي ، في المناطق المصابة وطلبت من الأهالي أن يلزموا مساكنهم فى كبريات المدن شمال غرب البلاد لمدة 21 يوما، وهي الفترة القصوى لحضانة الفيروس، اي الفترة التي يظهر فيها بعد العدوى.

كما مددت الحكومة حتى شهر سبتمبر حالة الطوارئ الصحية على المستوى الوطني والتي تحظر التجمعات الكبيرة التي تشجع العدوى.
 
و أدى الوباء المسبب للحمى النزفية الذي ظهر في نهاية 2013 إلى إصابة 26 ألف شخص معظمهم في غينيا وليبيريا وسيراليون وتوفي منهم أكثر من 10900 شخص بينهم أكثر من 4700 في ليبيريا، حتى مايو الماضي.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة