مجتمع

شبكة حقوقية تدين تضييق حكومة موريتانيا على تغطيات قناة “الجزيرة”

شبكة حقوقية تدين تضييق حكومة موريتانيا على تغطيات قناة
أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان تضييق كل من موريتانيا ومصر على تغطية قناة الجزيرة الفضائية للأزمات فيهما، واعتبرت ، التي تتخذ من القاهرة مقرا لها، أن الخطوات التي اتخذتها الحكومة الموريتانية مؤخرا ضد الجزيرة القطرية “مصادرة لحق المواطنين في المعرفة وانتهاكا لحرية الإعلام“.

وطالبت في بيان امس بـ”وقف التضييق على قناة الجزيرة”، مشيرة الى ان مصر منعتها من تصوير احتجاج عمالي أمام البرلمان، وان موريتانيا صادرت شرائط صورتها القناة عن منطقة ملوثة.

وقالت الشبكة ان ما حدث “يعني استهداف الجزيرة تحديدا وتعمد فرض حصار عليها، مما جعل العمال والعاملات المعتصمين أمام البرلمان يهتفون تضامنا مع قناة الجزيرة وضد منعها من تغطية احتجاجهم“.

وفي موريتانيا، قامت السلطات بمصادرة عدة شرائط لقناة الجزيرة تتضمن صورا عن منطقة “لتفتار” في ولاية تكانت وسط البلاد مدفون بها نفايات سامة منذ السبعينيات تم اكتشافها حديثا.

وجاء في البيان الذي أصدرته الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان :”هذا التضييق الساذج لم يعد قادرا على منع وصول الخبر والصورة للجمهور، فالجزيرة لا تختلق الحدث أو الموضوع، بل هي تعرضه كما هو، والأجدى بهذه الحكومات أن تعالج هذه الأزمات وتضع حلولا لها، بدلا من دفن الرأس في الرمال ومحاولة التعتيم على وسائل الإعلام أو التضييق عليها” حسب تعبير الشبكة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة