أخبار

شركة المناجم ترفض الحوار خلال الإضراب وتتخذ إجراءات جديدة

 

عقد رئيس المصالح البشرية فى الشركة الوطنية للصناعة والمناجم “اسنيم” اجتماعا اليوم الجمعة مع مناديب العمال فى الشركة، لبحث وضعية العامل الذى تم فصله ومحاولة التوصل لحل يرضي جميع الأطراف.

وحسب مصادر عمالية فان المسؤول فى شركة “اسنيم” قال لهم إن الإضراب “غير شرعي” ، ويخالف النظم ، مؤكدا ثبات الشركة على موقفها.

وأشار المسؤول إلى أن الشركة مستعدة للجلوس مع العمال ، لحل مشكلة العامل المفصول، عند عودتهم للعمل ، لدراسة وضعية العامل فى “ظروف طبيعية”.

من جهة أخرى، اتخذت الشركة عدة إجراءات، من بداية الإضراب المتواصل منذ يومين ، حيث أوقفت الحافلات التى تنقل العمال ، وأعادت بعض العمال المتقاعدين الذين لديهم تجربة فى قيادة  الآليات المنجمية ، كما أنها كلفت موظفين فى الشركة بمهام أخرى ، للتغطية على النقص بسبب الإضراب.

وكانت الشركة الوطنية للصناعة والمناجم ،قد فصلت السائق سيدينا ولد سيدي محمد ، بعد رفضه قرارا من الشركة يقضي بتحويله، وهو مارفضه ، معللا الأمر بمحاولة استبعاده عن الساحة العمالية ، التى يعتبر نفسه أحد قادتها ، وهو الأمر الذى نفته الشركة فى بيان لها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة