أخبار

شركة المياه تتحدث عن حلولها لمواجهة العطش

قال المدير العام للشركة الوطنية للماء محمد الأمين البنيه إن الشركة أنشأت وحده خاصة للقضاء على التسربات والضياعات المائية في مختلف مناطق ولايات نواكشوط الثلاث في منتصف شهر يناير 2020 وحددت لها فترة تسعين يوما للقضاء عليها وقد تحققت أهدافها ضمن المجال الزمني الذي أعطي لها.

وأضاف في لقاء مع الوكالة الموريتانية للأنباء (رسمية) إن الشركة تمكنت من التغلب على العديد من المشاكل خلال الفترة الأخيرة في عدد من مناطق البلاد، فتم تشغيل محطة التحلية بأنواذيبو التي كانت معطلة بالكامل حيث أصبحت اليوم تضخ 3000 مترا مكعبا في الشبكة.
وفي شرقي البلاد قال مدير شركة المياه إنه تم التغلب على المشاكل التي كان مشروع تزويد المناطق الشرقية بمياه الشرب “مشروع أظهر” يعاني منها، خاصة ما يتعلق بالجانب الكهربائي و ذلك بالتعاون الشركة الوطنية للكهرباء، إضافة إلى إجاد حل مؤقت لمشكل الماء في مدينة عدل بكرو.

وأكد أنه تمت إعادة ترميم واسع للشبكات القديمة في مختلف مقاطعات ولاية العصابة، مما سينعكس بالإيجاب على أداء هذه الشبكات واستجابتها لمتطلبات المواطنين خاصة خلال فصل الصيف الذي يتضاعف فيه الطلب على مادة الماء.

وفي مدينة تجكجة  قررت الشركة وضع حلول لها مركزة جهودها على توفير الماء الشروب للساكنة كأولوية قبل واحات النخيل . كما تم على مستوى ولاية لبراكنه إجادة حلول مقبولة بموجبها تم توفير المياه لمدينة شكار ومكطع لحجار وصنكرافه.

وعلى مستوى مدينة أكجوجت أوضح المدير العام أن الإنتاج يتعلق بجهة أخرى إلا أن قطاع المياه عقد اجتماعا مع السلطات الإدارية و الجهة المعنية بالإنتاج وتم التوصل إلى حل مؤقت ومقبول بموجبه تزود المدينة ب 1400 متر مكعب.

وتعاني مناطق واسعة من موريتانيا من موجة عطش، خاصة في فترة الصيف، وسبق لسكان عدة مدن في مناطق مختلفة من موريتانيا، أن نظموا عدة وقفات خلال الأسابيع الأخيرة، لمطالبات الجهات المعنية بتوفير المياه الصالحة للشرب، والتغلب على بعض المشاكل التي تعاني منها شبكات توزيع المياه في بعض المدن الداخلية.

تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق