صحة

شركة كندية تبدأ إنتاجاً محدوداً لعقار لعلاج “إيبولا”

بدأت شركة “تكميرا” الكندية للأدوية إنتاجاً محدوداً لعقار لعلاج “إيبولا”، الذي تسبب بوفاة 4500 شخص غالبيتهم في غرب إفريقيا.
 
وقالت “تكميرا”، أمس الثلاثاء، إن العقار الجديد الذي تنتجه في إطار برنامجها لمكافحة الفيروس سيكون متاحاً أوائل ديسمبر.
 
وارتفعت أسهم الشركة الكندية المدرجة في الأسواق الأميركية 6% في التعاملات، بعد إعلان الشركة عن برنامجها الخاص بالـ”إيبولا”.
 
واستكملت أبحاثها لتعديل العقار (ار.إن.ايه.اي) الذي يستهدف تحديداً فيروس إيبولا – غينيا، وهو الفيروس المسؤول عن أسوأ تفش مسجل للـ”إيبولا” في أكثر الدول تضرراً أي ليبيريا وسيراليون وغينيا.
 
ويعمل العقار الذي تطوره الشركة الكندية على منع الفيروس من الاستنساخ.
 
يشار أن الهيئات الصحية المختصة في الولايات المتحدة وكندا كانت قد وافقت، في سبتمبر، على استخدام العقار الذي تنتجه “تكميرا” لعلاج حالات الإصابة المؤكدة ومن يشتبه في إصابتهم بالفيروس القاتل.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة