أخبار

شفاء المصاب الوحيد بـ«كورونا» في الحوض الشرقي

أعلنت وزارة الصحة الموريتانية أن المصاب الوحيد بفيروس «كورونا» في ولاية الحوض الشرقي، شفي بشكل تام، لتصبح الولاية خالية من أي إصابات مؤكدة بالفيروس.

وبحسب ما جاء في التقرير اليومي الصادر عن الوزارة فإن الإصابة المؤكدة التي سجلت قبل فترة في مقاطعة أمرج، شفي صاحبها بشكل تام، وأدرجت ضمن حالات الشفاء في بيانات الوزارة ومنظمة الصحة العالمية.

من جهة أخرى أعلنت الوزارة في تقريرها الصادر اليوم الأحد شفاء الإصابة الوحيدة المسجلة في مدينة ألاك، عاصمة ولاية لبراكنه.

وتعود حالة الشفاء الوحيدة التي أعلن عنها اليوم الأحد من طرف الوزارة إلى المصاب الذي كان موجوداً في العزل الصحي بمدينة ألاك، حسب التقرير الصادر اليوم.

في غضون ذلك جاء شفاء مصاب الحوض الشرقي في التقرير الصادر مساء أمس السبت، وذلك ضمن خمس حالات شفاء أعلنت عنها الوزارة.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت أمس السبت أنها شرعت في فحص المصابين في مراكز العزل الصحي، من أجل معرفة من شفي منهم، وذلك بعد أسابيع من تركيز فرق الفحص على كشف الحالات الجديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق