مجتمع

شمال مالي: زعيم حركة أنصار الدين يصل إلى تمبكتو بعد “تحريرها”

شمال مالي: زعيم حركة أنصار الدين يصل إلى تمبكتو بعد

الحركة الوطنية لتحرير أزواد: الشعب الأزوادي قد صمم على نيل الاستقلال

وصل إياد أغ غالي؛ زعيم حركة أنصار الدين في إقليم أزواد، إلى مدينة تمبكتو، صباح اليوم الاثنين، بحسب ما علمت صحراء ميديا من مصادر ميدانية في المدينة، وذلك بعد الإعلان يوم أمس عن السيطرة على المدينة و”تحرير كافة التراب الأزوادي”.

ويرى مراقبون محليون أن وصول إياد أغ غالي إلى المدينة الأهم في المنطقة من حيث رمزيتها التاريخية  يعتبر “تطورا مهماً” حيث تتهم حركته بأنها على صلة وثيقة بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، كما سبق له أن دعا إلى تطبيق الشريعة الإسلامية في إقليم أزواد.

هذا وكان المكتب السياسي للحركة الوطنية لتحرير أزواد قد أعلن يوم أمس في بيان صحفي “تحرير مدينة تمبكتو التاريخية”، مضيفاً “إذا كنا قد قمنا ببعض واجبنا في كفاحنا التحريري، فقد بدأ واجبنا في حماية وصيانة الحرية”.

وقال المكتب السياسي في بيانه إن “المعركة لم تنته بعد”، مؤكداً أن “الشعب الأزوادي قد صمم على نيل الاستقلال عن الاحتلال المالي الغاشم”، معتبراً أن “هذا التحول سيكون قطعا عامل استقرار وازدهار في منطقة الساحل الإفريقي، على عكس ما يروج له المناوئون”، وفق تعبيره.

وكان المقاتلون الأزواديين قد دخلوا منذ 17 يناير الماضي في مواجهات واسعة مع الجيش المالي بدأت من مدينة مانيكا قبل أن تصل إلى أجلهوك ثم تساليت، وانتهت هذا الأسبوع بسقوط مدينة كيدال ثم غاو وأخير تمبكتو.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة