الساحل

شمال مالي: شهود عيان يؤكدون سقوط سبعة قتلى في هجوم انفيف

شمال مالي: شهود عيان يؤكدون سقوط سبعة قتلى في هجوم انفيف
أفاد شهود عيان بمدينة انفيف، شمالي مالي، أن اشتباكات عنيفة اندلعت زوال الجمعة (17/05/2013) بين مقاتلين من الحركة الوطنية لتحرير أزواد وعناصر مسلحة هاجمت المدينة، دون أن تحدد هويتها.
وأضاف الشهود في اتصال هاتفي مع مراسل صحراء ميديا في شمال مالي، أن الاشتباكات اندلعت حوالي الساعة الواحدة ظهراً، بالتوقيت العالمي الموحد والتوقيت المحلي، وتواصلت لساعات، دون أن يعرف إن كان المهاجمون من الحركة العربية الأزوادية أو من حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا.
وأكد المصدر في نفس السياق أن المهاجمين انسحبوا مخلفين وراءهم خمسة قتلى، وثلاث سيارات محترقة، بينما سقط قتيلان في صفوف الحركة الوطنية لتحرير أزواد وجرح أربعة آخرون.
يشار إلى أن مدينة انفيف، الواقعة على الطريق الرابط ما بين مدينتي غاو وكيدال، في أقصى الشمال المالي، تسكنها قبائل كنته العربية، ذات العداء التاريخي مع قبيلة المهار، حيث تتهم الأخيرة بأنها وراء مقتل الشيخ علوات الكنتي، قبل عدة أشهر.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة