الساحل

شمال مالي: منشقون من الحركة الوطنية ينضمون لأنصار الدين

شمال مالي: منشقون من الحركة الوطنية ينضمون لأنصار الدين
أفادت مصادر مطلعة بمدينة غاو، شمالي مالي، أن خمس سيارات تابعة للحركة الوطنية لتحرير ازواد انضمت مطلع الأسبوع الجاري إلى جماعة أنصار الدين الإسلامية المسلحة، حيث التحقت بالحركة بمدينة كيدال بأقصى الشمال المالي.
وفي سياق متصل أفادت مصادر أخرى لصحراء ميديا أن الشيخ حمدي بن محمد الامين الكنتي، المنحدر من عائلة الشيخ سيدي المختار الكنتي، انضم يوم أمس الثلاثاء لحركة أنصار الدين المسيطرة بشمال مالي.
وأضافت هذه المصادر أنه بانضمام الشيخ حمدي قرر عشرة علماء آخرين الانضمام إلى أنصار والتخلي عن الحركة الوطنية لتحرير أزواد.
تجدر الإشارة إلى أن هؤلاء العلماء ينتمون لإحدى أكثر قبائل أزواد اهتماما بالعلم والعلماء حيث تخرج من مدارسها مئات الفقهاء والعلماء بولايتي غاو وكيدال، كما أن هؤلاء العلماء يشكلون أغلبية لجنة العلماء التي سبق وأن تفاوضت مع حركة أنصار الدين باسم الحركة الوطنية لتحرير أزواد، حين اتفقوا على إنشاء “دولة أزواد الإسلامية”.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة