مجتمع

صال: لن نقبل بسجن سارق الدجاجة وترك من ينهب الدولة

أعلن الرئيس السنغالي ماكي صال أنه ماض في متابعته لمن تورطوا في نهب الأموال العمومية خلال السنوات الماضية، فيما أصبح يعرف بملف النهب غير المشروع الذي يحاكم فيه ابن الرئيس السابق كريم واد.
 
وقال صال إنه من الغير المقبول أن يكون هنالك “كيل بمكيالين” في التعامل مع من يتورطون في جريمة السرقة.
 
وأضاف: “لا يمكننا أن نقبل أبداً بسجن من يسرق دجاجة بأحكام قاسية، في الوقت الذي ينعم بالحرية من نهبوا خزائن الدولة؛ هذا مستحيل”.
 
ماكي صال الذي وصل إلى الحكم منذ ثلاث سنوات وفتح تحقيقات موسعة في عدد من المشاريع والإدارات اعتقل على إثرها عدد من وزراء وقيادات النظام السابق، قال: “في الدولة يجب أن يكون جميع المواطنين سواسية أمام القانون”.
 
وأضاف ماكي صال: “ليس لأن الواحد منا يتمتع بنفوذ سياسي أو محمي من طرف البعض، لا يدفع ثمن تصرفاته؛ هذه العقلية لا تتماشى مع الديمقراطية ولا مع دولة القانون”، وفق تعبيره.
 
وخلال السنوات الأولى من حكمه استطاع ماكي صال أن يفتح ملفات حساسة تتعلق بتسيير عدة مشاريع مهمة، ما تزال مطروحة أمام القضاء، ومن أشهر الشخصيات المتهمة فيها نجل الرئيس السابق كريم واد.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة