مجتمع

صحافيون موريتانيون يتحدثون عن اعتداءات قامت بها الشرطة عليهم

صحافيون موريتانيون يتحدثون عن اعتداءات قامت بها الشرطة عليهم

ينظمون اعتصاما أمام الإدارة الجهوية للأمن.. يحضره برلمانيون وحقوقيون

يستعد صحافيون موريتانيون، صودرت كاميراتهم مساء اليوم، وهم يغطون تظاهرة تنظمها حركة 25 فبراير الشبابية، للاعتصام أمام الإدارة الجهوية للأمن في نواكشوط.

وقال الصحفي اسند ولد عبد الله في تصريح لـ”صحراء ميديا” أن مفوض تفرغ زينه 1 استخدم “عبارات نابية” في التعامل مع الصحفيين، ووجه إليهم “اعتداءات لفظية”، و”صادر كاميراتهم“.

فيما قال الصحفي محمد محمود الملقب زايد ولد محمد من موقع الطواري، أن رقيب الشرطة محمد ولد اعمر أدخل يده في جيبه، وانتزع منه هاتفه النقال، وصادر كومبيوتره الشخصي وكاميرته.

وصودرت كاميرات زايد ولد محمد من موقع الطواري، وكاميرات تابعة لمؤسسة صحراء ميديا، إضافة إلى كاميرتي محمد الأمين ولد المصطفى والنح ولد محم من موقع صحراء ميديا، وكاميرا موقع “الأخبار”.

ومن المنتظر أن ينضم برلمانيون من الموالاة والأغلبية وبعض الحقوقيين إلى الاعتصام، فيما تتواصل المناوشات بين الشرطة وشباب 25 فبراير في المناطق القريبة من المستشفى الوطني.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة