أخبار

“صحراء توك” يجمع الصحافة والمستمعين أمام “الهابا”

دان عدد من الصحافيين الموريتانيين اليوم الاثنين توقيف  السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية، برنامج ” صحراء توك” اليومي الذي تبثه إذاعة صحراء ميديا.

جاء ذلك خلال وقفة احتجاجية أمام مقر السلطة نظمها عدد من الصحفيين رفعوا خلالها شعارات تطالب بالامتناع عن تكميم الأفواه، وعدم التضييق على حرية الصحافة.

وقال عبد الله ولد اتشفاغ المختار وهو أحد منظمى الوقفة إن هذا القرار يمثل عودة إلى المادة 11، مضيفا أن توقيف البرنامج يعد تضييقا على الإعلام الهادف الذى تمثل صحراء ميديا مقدمته.

وأضاف أن صحراء ميديا تعد مثالا للمهنية والموضوعية، وبرنامج صحراء توك كان فى جميع حلقاته منبرا للمواطن الضعيف وفق تعبيره.

وحضر الوقفة الاحتجاجية أطياف واسعة من الصحافة الوطنية، إضافة إلى مكتب المستمعين، وبعض المستعمين الدائمين للبرنامج.

وكانت السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية قد أصدرت قرارا بتوقيف برنامج “صحراء توك” الواسع الانتشار لمدة شهر، الذي يقدمه الصحافى زايد ولد محمد على أثير إذاعة صحراء ميديا.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة