مجتمع

صحراء ميديا ترصد اجواء بداية الحملة الانتخابية بعاصمة موريتانيا الاقتصادية

علي غير عادتها بدأت الحملة الانتخابية في مدينة انواذيبو شمال موريتانيا بداية خجولة كما وصفها بعض المراقبين المحليين , لأن الفتوركان سيد البداية إلا فيما تعلق بالنقل الذي فرض نفسه علي الأحزاب السياسية فى المدينة حيث ضاعف المرشحون الأجرة أضعافا مضاعفة للسائقين من الناقلين المحليين من أجل جلب ما أمكن من السكان إلي مقراتهم الرسمية
يقول عبدالله ولد مبارك سائق سيارة أجرة ان الحملة مثلت لهم كسائقين فرصة لأنهم يؤجرون السيارات بمبالغ معتبرة على العكس من نقل الأفراد متمنيا أن تكون الحملة شهرا بدلا من خمسة عشر يوما كي يستفيد أكثر.
المحلات الخاصة للتأجير كمكاتب للمرشحين كانت منذ أيام قد ضاعفت أسعار الإيجار الأصلية وعليها أقبل المرشحون بل ظهرت هذه المحلات كتجمعات سابق المرشحون عن طريقها الزمن لمواكبة ساعة الصفر ,
يقول الوناني ولد محمد كان البعض من المرشحين يتوقع تأجيل الانتخابات حتى الساعات الأخيرة لذا لم يجد بدا من تأجيرها وهي الأكثر حركية .
اليوم الثاني من الحملة الانتخابية خاصة في ساعات هذا المساء كيوم أول مثل الإقبال الأكثر حتي اللحظة مع شيء من العراقيل التي أعادها المرشحون الى تأخر إرسال التمويلات من طرف أحزابهم , أصوات مكبرات الصوت بدأت هذا المساء تردد في سماء المدينة الاقتصادية شعرات المرشحين في عناق حميمي مع أناشيد الحملة والفرق الموسيقية المحلية التي جلبها المرشحون للتغني ببرامجهم ومشاريعهم السياسية وبعث الحماس في أنصاريهم ومناضليهم , ومع ان كل المرشحين حاول تقديم اللغة المقنعة والمروجة لبرنامجه اختلفت الشعارات والعروض وبقيت التصويت لهذا المرشح أوذاك هو الغاية المنشودة في نهاية المطاف.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة