ثقافة وفن

صحراء ميديا تمنح جائزتها السنوية للإبداع السينمائي للمرة الثالثة على التوالي

الأسبوع الوطني للفيلم اختتم نسخته الخامسة اليوم في موريتانيا

منحت شبكة صحراء ميديا للإنتاج الإعلامي “جائزة صحراء ميديا للإبداع السينمائي”، لفيلم “عشوائيات في الظل”، لمخرجه سيدي محمد ولد حمزة، الحاصل على المرتبة الأولى في مسابقة “هل تتكلم لغة الصورة؟”.

الجائزة؛ التي قدمها عبد الله ولد محمدي؛ الرئيس التنفيذي للشبكة، منحت خلال حفل اختتام النسخة الخامسة من الأسبوع الوطني للفيلم الذي تنظمه دار السينمائيين الموريتانيين منذ سنة 2006.

وفي مسابقة أفضل فيلم وثائقي في المهرجان، منحت الجزيرة الوثائقية الجائزة الأولى لفيلم “ذاكرة الشرق”، لمخرجه محمد المصطفى ولد البان، وهي الجائزة التي تمنح للمرة الأولى في موريتانيا.

وكانت النسخة الخامسة من الأسبوع الوطني للفيلم قد انطلقت مساء الثلاثاء الماضي في ساحة فضاء التنوع الثقافي والبيئي.

وشارك في نسخة هذا العام 60 فيلما، من ضمنهم 48 فيلما موريتانيا، وحضرها 25 ضيفا من ضمنهم مخرجون سينمائيون من مختلف القارات.

وفتحت نسخة العام الجاري نافذة على السينما التونسية، للاستفادة من تجربتها العريقة والرائدة إفريقيا، بالإضافات إلى تنظيم حوارات ونقاشات حول السينما، فضلا عن تنظيم معرض للصور يتحدث عن خمسين سنة من الاستقلال، استمر طيلة المهرجان في المركز الثقافي الفرنسي.

وبتنسيق مع اللجنة المكلفة بخمسينية الاستقلال، نظم الأسبوع الوطني للفيلم معرضا لخمسين شخصية من مختلف المستويات والقطاعات، تحدثت عن مفهومها للاستقلال، ومعرضا لخمسة من أشهر المخرجين والمهتمين بالشأن السينمائي في تاريخ البلاد، كما تم عرض فيلم عن مراحل نشأة الدولة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة