تقارير

صحراء ميديا تنشر التفاصيل الكاملة لعملية اعتقال واطلاق سراح طالب موريتاني في سوريا

اطول عمرُ اختفى وسط أجواء من  العنف وأفرج عنه قبل أن يعلم ذووه باعتقاله

نواكشوط – الحسن ولد احمد النويشي

حصلت صحراء ميديا على التفاصيل الكاملة لعملية  اختفاء امتدت اسابيع  لطالب موريتاني  يدرس في جامعة حمص السورية حيث تدور اعنف المواجهات بين الجيش الحكومي والجيش السوري الحر الذراع العسكري للمعارضة السورية.

وتعود بداية قصة اعتقال   الطالب  الموريتاني اطول عمر ولد التقي للثاني عشر من شهر مايو ايار، فقد غادر متوجها إلى مدينة حلب على البحر الابيض المتوسط بعد أن تدهورت الأوضاع الأمنية بحمص التى أغلقت جامعتها.. في حلب أمضى اطول عمر ثلاثة أشهر مع أصدقاء له، وبعد أن تلقى أنباء عن عودة الدراسة في جامعة حمص عاد إليه ومنذ ذلك الوقت فقد زملاؤه الاتصال معه.

كان أول من علم باعتقال ولد التقي زميل له يدعى محفوظ  وهو يدرس معه في جامعة حمص، وهو الطالب الموريتاني الوحيد الذي بقي في حمص عندما تدهورت الأوضاع الأمنية.

وقد أخبر محفوظ أحد أصدقاء اطول عمرو عندما علم بخبر اعتقاله قائلا: “عدت قبل قليل من فرع الحزب في حمص وقد أكدوا لي أن الجهة التي أوقفت اطول عمرو ليست الأمن السياسي وإنما الجيش، ونحن الآن نحاول معرفة مكان اعتقاله عندها سيكون إطلاق سراحه مسألة وقت إن شاء الله”، وأضاف محفوظ قائلا: “ما يطمئنني أن نفس الوضع مر به زميل لنا يمني وقد أطلق سراحه، خاصة أن سبب توقيف اطول عمرو كما أخبرني فرع الحزب هنا أنهم وجدوا في حاسوبه بعض صور الثورة فقط”.

أسباب الاعتقال

ويقول محمد عبد القهار المقيم في دبي، وهو صديق اطول عمرو، بشان تفاصيل اعتقال صديقه: “تم الإعلان عن استئناف الدراسة  في جامعة البحث في مدينة حمص، و كان اطول عمرو قد سبقه زميل له هناك، و أكد له أن الجامعة بالفعل قد بدأت فيها الدراسة، واتصل اطول عمرو بزميل له يمني و أخبره بنية قدومه في اليوم الموالي، وبعد حوالي 48 ساعة من ذلك الاتصال اتصل الطالب اليمني بالأخ الموريتاني الذي كان متواجدا في حمص و سأله إن كان اطول عمرو قد وصل، وأخبره أنه لم يصل بعد، ولما حاولوا الاتصال باطول عمرو وجدوا هاتفه مغلق”.

وأضاف عبد القهار: “وبعد أن فقد زملاؤه الاتصال به اتصلوا بالسفارة الموريتانية بدمشق ليخبروها باختفائه، ولكنها طلبت منهم مواصلة البحث عنه، بعد ذلك اتصلوا بشعبة الطلبة العرب التابعة لحزب البعث وبعد تحريات و اتصالات قامت بها موظفة في الفرع أكدت لزميلنا قصة الاعتقال من طرف الأمن السوري، ذاك أنه عندما قدم اطول عمرو لحمص نزل في موقف الباص واستقل حافلة النقل الصغيرة في اتجاه الجامعة و تم إيقاف الحافلة عند حاجز أمني للتفتيش وهو تفتيش روتيني، وعندما تفحصوا جهاز الحاسوب الخاص به وجدوا بعض صور الثورة السورية والتي يغص بها الانترنت، و هذا هو سبب إيقافه”.

مبادرة “أين اطول عمرو”

يعود الفضل في نشر خبر اعتقال ولد التقي لأصدقائه حيث أطلقوا مبادرة على الفيس بوك تدعو إلى إطلاق سراحه، وكانوا سببا في تعاطف الرأي العام معه، كما نظمت “المبادرة الطلابية لمناهضة الاختراق الصهيوني وللدفاع عن القضايا العادلة” وقفة أمام السفارة السورية في موريتانيا تضامنا مع الطالب طول عمر ولد التقي ودعوا فيها الحكومة الموريتانية للتدخل في هذه القضية الإنسانية، ودعت مبادرة أخرى بشعار “أين اطول عمرو ولد التقي” إلى الإفراج عن الطالب المغترب وشددت المبادرة في بيان لها أن “التفريط في طالب متميز هو تفريط في كل الطلاب المغتربين الذين يحتاج لهم الوطن”.

موقف عائلة اطول عمرو

يؤكد  يحيى ولد عيدة، إبن عمة اطول عمرو، أن  قريبه  أمضى إحدى عشر يوما معتقلا لدى الأمن السوري وأنه تلقى معاملة حسنة ولم توجه له أية كلمة سيئة، وأنه كان محتجزا في غرفة منفردة، وفي يوم الخميس الرابع والعشرين من هذا الشهر دخل عليه مسؤول أمني وقال له أن اعتقاله كان نتيجة لخطأ واعتذروا له عنه”.

وأضاف يحيى: “قمنا باتصالات مع وزارة الخارجية كما قمنا بوقفة أمام مبنى الرئاسة بالتنسيق مع مجموعة خريجي سوريا يوم الأربعاء، وخرج علينا المستشار بالرئاسة المعني باستقبال الرسائل وقدم لنا وعدا بمحاولة التدخل لإطلاق سراحه، وفي اليوم التالي قبل أن نلتقي بالمستشار تلقينا خبر الإفراج عن اطول عمرو، وعلمنا أن وزارة الخارجية الموريتانية اتصلت بسفارتنا في سوريا وتلك اتصلت بوزارة الخارجية السورية التي أعلمت وزارة الداخلية السورية، وبهذه المناسبة أشكر بإسم عائلة اطول عمرو الرئيس ولد عبد العزيز على مجهوده في هذه القضية الإنسانية”.

واشار يحي الى ان اطول عمرو أكد له أن ظروفه جيدة وأن الأمن يعم الجامعة حيث يدرس، وأنه لن يعود حتى يستوفي دراسته أي بعد شهرين، وأضاف يحيى أن “أهل اطول عمرو في النعمة لم يعلموا بخبر اعتقاله إلا بعد أن أفرج عنه، حتى نحن هنا في نواكشوط لم نعلم به إلا منذ ستة أيام قبل إطلاق سراحه.

اطول عمرو ولد التقي من مواليد 1982 في النعمة حصل على شهادة الباكلوريا سنة 2004 في شعبة العلوم الطبيعية، وسافر إلى سوريا في نفس السنة من أجل دراسة الهندسة الكهربائية في جامعة حمص وهو الآن في السنة الخامسة والأخيرة”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة