مجتمع

“صحراء ميديا” تنشر بنود وثيقة الحكومة للحوار مع المعارضة

حصلت صحراء ميديا على أبرز بنود الوثيقة السياسية التي قدمتها الوزير الأول يحيى ولد حد مين باسم الأغلبية الرئاسية  لتكون إطارا للحوار مع  أحزاب المعارضة.

وبحسب نص الوثيقة فان الاغلبية الرئاسية توافق على مناقشة كل القضايا التي أثارتها أحزاب المعارضة؛ بما فيها تنظيم انتخابات رئاسية سابقة لأوانها، وحل البرلمان بمجلسيه، واعادة تشكيل اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات

 وأكدت الأغلبية استعدادها للانخراط في دينامكية حوار بناء يدعى كل الفاعلين السياسيين إلى المشاركة فيه؛ ويهدف إلى خلق”مناخ سياسي هادئ، مشيرة إلى أن رغبتها في تأكيد إرادة الانفتاح على كل الأطراف لمناقشة كافة النقاط الواردة في نص وثيقة المعارضة.

وعددت وثيقة الأغلبية الرئاسية جملة النقاط  التي ستكون موضوع نقاش على النحو التالي
 
– تغطية وسائل الاعلام العمومية لأنشطة المعارضة 
– بناء الثقة بين السلطة والمعارضة 
– العدول عن إقصاء الأطر ورجال الاعمال المنتمين للمعارضة ( إن وجدوا) 
– اعادة النظر في تشكيل المجلس الدستوري 
– تنظيم انتخابات بلدية وبرلمانية توافقية جديدة؛ وتأجيل انتخابات مجلس الشيوخ 
– تشكيلة جديدة للجنة المستقلة  للانتخابات 
– التوافق حول جدولة الانتخابات 
– اجراء تعديلات دستورية لإلغاء تحديد  السن القصوى للترشح لرئاسة الجمهورية 
– منع تدخل الجيش في الأنشطة السياسية
 – تنظيم انتخابات رئاسية سابقة لأوانها 
– سلطات الوزير الأول والبرلمان 
– الوحدة الوطنية 
– الأمن العمومي والخارجي 
– القانون والشفافية في تسيير الشأن العام
– حياد الادارة 
– استقلالية القضاء 
– علاقات الأحزاب الحاكمة مع الادارة 
– اعادة تعريف زعامة المعارضة 

 وخلصت وثيقة الأغلبية إلى “ان مجموع هذه المسائل لا يمكن بحثها إلا في إطار حوار وطني يدعى للمشاركة في أعماله كل الفاعلين السياسيين الوطنيين؛ ويعين الطرفان ممثليهما في الحوار الوطني”
 
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة