الساحل

صحف : زنزانة 5 نجوم لحسين حبري.. و”خيانة” تسقط سانوغو

قالت صحيفة “لو كوتديان” السنغالية إن الرئيس التشادي السابق حسين حبري سوف ينقل إلى زنزانته الجديدة قريبا، والتي اكتمل تشييدها قبل فترة قصيرة، و تقع ضمن سجن “كاب مانويل” بدكار. 
 
وتحت موضوع حمل عنوان :”كاب مانويل : استلام الزنزانة المستقبلية لحسين حبري…السجن في انتظار ضيفه الجديد”. قالت الصحيفة إن وزير العدل السنغالي صديقي كابا أشرف على الاستلام المبدئي المؤقت لبناية الزنزانة الجديدة بعد اكتمال الأشغال فيها، و أعرب عن أمله أن تستجيب للمعايير الدولية، وتوفر أفضل ظروف احتجاز للمعتقل، في انتظار المثول أمام القضاء.
 
وتقع الزنزانة الجديدة في أقصى الطرف الأيمن لمجمع سجن “كاب مانييل” الإصلاحي، في العاصمة دكار، وزارها وزير العدل رفقة وفد رفيع للإطلاع على اكتمال الأشغال، واستلامها مبدئيا، في انتظار اكتمال بعض التفاصيل، لتكون جاهزة تماماً لاستقبال حبري.
 
ونقلت الصحيفة عن الرئيس السابق الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان قوله إن تكاليف بناء الزنزانة الجديدة بلغت 130 مليون فرنك افريقي (حوالي 217 ألف دولار). 
 
واعتقلت السلطات السنغالية حبري في يونيو الماضي، ليواجه تهماً بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وعمليات تعذيب إلى الرئيس التشادي السابق حسين حبري، وجهتها له محكمة خاصة أنشأت لمقاضاته بدعم دولي، بعد أن ظل لسنوات يقطن في إقامة بمنفاه الاختياري في السنغال.
 
من جهتها صحيفة “لو ربيبليكان” المالية قالت إن توقيف الجنرال آمادو سانوغو قائد انقلاب 22 مارس 2012، ربما كان بسبب “خيانة” من أحد أنصاره في قاعدة “كاتي” العسكرية قرب العاصمة باماكو، بحسب ما أكده المقدم ماديبو ناما تراوري من قيادة “د ي ر ب ا” في الجيش المالي.
 
وأكدت الصحيفة أنها من أجل محاولة الوصول لمعلومات موثوقة؛ حاول مراسلوها الدخول إلى القاعدة العسكرية التي يفترض أن سانوغو محتجز فيها، “لكن بدا للوهلة الأولى من خلال الإجراءات الأمنية الضعيفة أن قائد الانقلاب السابق غير موجود هنا” تقول الصحيفة، مؤكدة أن أحد مراسيلها طلب إجراء مقابلة مع سانوغو غير أن جنود الحراسة سرعان ما أكدوا أنه غير محتجز في القاعدة.  مما يطرح التساؤل حول حقيقة مكان احتجازه.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن القضاء طلب مثول سانوغو أمامه لمواجهة تهم تتعلق أغلبها بالتحرك الذي قاده أنصاره في قاعدة “كاتي” العسكرية، في 30 سبتمبر الماضي، واعتقل على اثرها سانوغو رفقة ثلاثين ـ على الأقل ـ من مؤيديه في الخامس من أكتوبر المنصرم.
 
صحيفة “ديلي أوبسرفير” الغامبية  تناولت موضوع عفو الرئيس يحيى جامي عن رجل أعمال لبناني كان مقرباً من الرئيس، و طرد من البلاد في شهر يونيو الماضي بتهمة “القيام نشاطات اقتصادية غير مرغوب فيها” لم تبين الصحيفة طبيعتها. 
 
وجاء قرار الرئيس بالعفو عن رجال الأعمال حسين تاج الدين، بعد أن كانت السلطات قد أبلغته في يونيو أنه شخص غير مرغوب فيه، وعليه مغادرة البلاد في مدة لا تتجاوز 72 ساعة. 
 
ويقيم رجل الأعمال اللبناني في غامبيا منذ 15 سنة، ويملك مجمع شركات يدعى (تاج كو)، ويعد أكبر وأهم مستورد للطحين و الأرز، ولديه سلسلة متاجر كبرى في غامبيا.
 
من جهتها قالت صحيفة “ثي بوينت” الغامبية إن وزارة التعليم الأساسي والثانوي بدأت في تنفيذ المرحلة الرابعة من برنامج نشر الكتب المدرسية باللغة الفرنسية في المدارس الابتدائية الغامبية، وذلك بدعم من صندوق التعاون الفني الفرنسي.
 
وتأتي هذه الخطوة في إطار سلسلة من بث ونشر الثقافة الفرنسية في غامبيا، الدولة الناطقة باللغة الانجليزية، و المستعمر البريطانية السابقة.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة