مجتمع

ضابط من الدرك يروي تفاصيل حادث إطلاق النار

 
قال ضابط من الدرك الوطني برتبة عقيد إن إطلاق النار الذي سمع ليل الجمعة / السبت في مقاطعة تيارت بنواكشوط، ناجم عن تجاوز سيارة تقل شخصين في حالة سُكر، لنقطة تفتيش تابعة للدرك في منطقة “بيكين”.
 
وأضاف العقيد في اتصال هاتفي مع صحراء ميديا، إن وحدة من الدرك كانت ترابط بمنطقة “بيكين” في نقطة تفتيش اعتيادية، وفجأة توقفت سيارة مظللة النوافذ وأشهر أحد ركابها “قطعة سوداء تشبه شكل السلاح” على حد قوله. ثم رموا عناصر الدرك بالحجارة وعلب السجائر وعلب الحليب الفارغة.
 
ومع تجاوز السيارة لنقطة التفتيش، أطلق الدركيون النار فوقها للتوقف، فرفضت الانصياع فوجهوا إطلاق النار صوب العجلات، ورغم ذلك واصلت المسير.
 
وأشار الضابط إلى أن تعزيزات من الدرك وصلت إلى المكان وحاصرت السيارة وأغلقت المنطقة، وبعد مداهمة السيارة تبين وجود شخصين في حالة سُكر.
 
واقتيد الاثنان إلى فرقة الدرك المختلطة، حيث جرى استجوابهما قبل إحالتهما إلى العدالة.
 
وقال العقيد إن المعتقليْـن ينتميان لـ”عائلات معروفة” حسب قوله، وكان أحدهما يصرخ في وجه مرافقه خلال توقيفهما قائلا “إياك أن تعترف”.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة