الساحل

طلائع القوة الإفريقية تنتشر في غاوه، والفرنسيون يقصفون منزل زعيم أنصار الدين

طلائع القوة الإفريقية تنتشر في غاوه، والفرنسيون يقصفون منزل زعيم أنصار الدين
بدأ جنود من النبجر والتشاد، رفقة آخرين ماليين، في الانتشار اليوم الأحد في مدينة غاو التي سيطرت عليها قوات خاصة فرنسية يوم أمس السبت دون معارك مع مقاتلي حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا التي كانت تسيطر عليها.
 
وحسب ما نقلته وكالة الصحافة الفرنسية عن الناطق باسم هيئة أركان الجيوش الفرنسية في باريس، اليوم الأحد، فإن جنودا ماليين وتشاديين ونيجيريين ينتشرون حاليا في مدينة غاو.
 
وقال الكولونيل تييري بوركار لاذاعة اوروبا-1 إن هذه القوات الإفريقية أنزلت جوا في مطار غاو الذي سيطرت عليه القوات الخاصة الفرنسية.
 
وأضاف الكولونيل الفرنسي “خلال تحرك منسق ليل الجمعة السبت شمل القوات الخاصة والضربات الجوية” تمت السيطرة على مطار وجسر استراتيجي فوق نهر النيجر على بعد بضعة كيلومترات من غاو، مضيفاً أن “السيطرة على غاو التي تعد 50 الى 60 الف نسمة من قبل الجنود الماليين والتشاديين والنيجيريين تجري حاليا”.
 
وفي سياق متصل قصف الطيران الفرنسي مواقع يعتقد أنها تابعة للجماعات الإسلامية المسلحة في كيدال وضواحيها في اقصى شمال شرق مالي، ودمر خصوصا منزل زعيم جماعة أنصار الدين، كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر متطابقة.
ونقلت الوكالة عن مصدر امني قوله إنه “حصلت ضربات جوية في منطقة كيدال (1500 كلم عن باماكو). وهذه الضربات أصابت خصوصا منزل اياد اغ غالي في كيدال ومعسكرا في المدينة نفسها”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة