مجتمع

طلاب الجامعة الإسلامية بلعيون يعتصمون أمام “دار الضيافة” للمطالبة بسحب ملفاتهم

طلاب الجامعة الإسلامية بلعيون يعتصمون أمام

قام طلاب الجامعة الإسلامية بمدينة لعيون، عاصمة ولاية الحوض الغربي، صباح اليوم الثلاثاء بالاعتصام أمام “مبنى الضيافة” حيث يوجد مقر إدارة الجامعة الإسلامية، وذلك من أجل المطالبة بسحب ملفاتهم ومغادرة الجامعة التي تم افتتاحها هذا العام.

وقال عبدو ولد عبد الله، الأمين العام لقسم الاتحاد الوطني لطلبة موريتانيا بالجامعة الإسلامية بلعيون، إنهم انطلقوا صباح اليوم في “مسيرة راجلة” في اتجاه دار الضيافة التي تبعد ثلاثة كيلومترات عن المدينة، مضيفاً بأنهم “سيعتصمون أمام الإدارة”.

وأضاف في اتصال مع صحراء ميديا أن “الاعتصام أمام الإدارة سيتواصل حتى تتم تلبية مطالبهم أو تسلم لهم ملفاتهم”، حسب تعبيره.

هذا وتشهد الجامعة الإسلامية بلعيون إضرابات ينظمها بعض الطلاب المحتجين على الأوضاع التي يعيشونها والتي قالوا إنها “صعبة ومأساوية”، مطالبين بزيادة المنحة والتعويض عن السكن والنقل، إضافة إلى توفير بعض الخدمات المهمة في الوسط الجامعي، حسب تعبيرهم.

وكان المضربون قد رفضوا يوم أمس المشاركة في امتحان نظمته إدارة الجامعة، وقد قام المضربون باقتحام قاعات الامتحان محاولين منع بعض الطلاب من المشاركة فيه، قبل أن تتدخل الشرطة وتخرجهم وتقوم بحراسة المشاركين في الامتحان.

وسبق للمضربين أن هددوا بسحب ملفاتهم إن لم تتجاوب معهم الإدارة وتحقق لهم مطالبهم، معتبرين أن الظروف التي يعيشون فيها “غير معينة على الدراسة”، حسب تعبير أحد الطلاب.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة