ثقافة وفن

عبد الرحمن ولد أحمد سالم: الفن السابع متأخر في موريتانيا بسبب الطابع المحافظ للمجتمع

عبد الرحمن ولد أحمد سالم: الفن السابع متأخر في موريتانيا بسبب الطابع المحافظ للمجتمع

ولد أحمد سالم: في الفترة ما بين 1979 و 2001 لم يتم بث أي فيلم سينمائي في موريتانيا

قال السينمائي الموريتاني عبد الرحمن ولد أحمد سالم، رئيس دار السينمائيين بنواكشوط، إن الفن السابع في موريتانيا “يشهد تأخراً بفعل مجموعة من العوامل من بينها الطابع المحافظ الذي يرخي بظلاله على المجتمع الموريتاني”.

واعتبر ولد أحمد سالم خلال مداخلته ضمن فعاليات الدورة الثالثة للملتقى الدولي لمدارس المهن السينمائية بمدينة ورزازات المغربية، أن من أهم العوامل التي أدت إلى تأخر السينما في موريتانيا هو “عدم إقبال الموريتانيين عليها”، مشيرا في هذا السياق إلى أنه طيلة الفترة الممتدة ما بين 1979 و 2001 لم يتم بث أي فيلم سينمائي في موريتانيا، حسب تعبيره.

وأشار إلى ما قال إنه “الإرادة” التي أصبحت لدى الموريتانيين المشتغلين في حقل السينما من أجل النهوض بالفن السابع٬ مشيراً إلى إنشاء “دار السينمائيين” وما قامت به من قبيل بث أفلام في الهواء الطلق بالأماكن العمومية٬ وتقديم تكوين أولي لبعض المستفيدين قصد التعرف على أبجديات العمل السينمائي.

كما وجه نداء إلى المشاركين في الدورة الثالثة من الملتقى الدولي لمدارس المهن السينمائية من أجل دعم “التجربة السينمائية الناشئة في موريتانيا”، حسب تعبيره.

هذا ويشارك في الملتقى الدولي لمدارس المهن السينمائية طلبة ومتدربين ومؤطرين يمثلون مجموعة من معاهد التكوين السينمائي والسمعي البصري في دول عربية وإفريقية وأوربي٬ تقديم العديد من التجارب السينمائية الإفريقية الناجحة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة