الساحل

عبد الله واد يوصي بتجهيز قبره بالقرب من عائلته

أوصى الرئيس السنغالي السابق عبد الله واد، أفراد أسرته والمقربين منه بتجهيز قبره في مدينة كبمير، قرابة 200 كلم شمال العاصمة دكار، حيث تقع المقبرة التي يرقد فيها عدد من أفراد أسرته.

وقال عبد الله واد الذي يناهز التسعين من العمر إنه يوصي بنقل جثمانه ودفنه في مقبرة كبمير بالقرب من والدته وأفراد عائلته، إلا إذا توفي في الأراضي المقدسة بالمملكة العربية السعودية فلا ينقل جثمانه ويدفن هناك.

ونقلت الصحف السنغالية حديث واد مع أسرته ووصيته، مشيرين إلى أن تجهيز قبر الرئيس السابق بدأ بالفعل وأنه استفاد من مساحة لا بأس بها بالقرب من أفراد أسرته في مقبرة تدعى “كاخيا”، لدى مدخل كبمير.

وأوضحت إحدى الصحف السنغالية المحلية أن المساحة المخصصة لقبره تم تشييدها على شكل ضريح مطرد بالرخام الأبيض.

وقالت نفس الصحيفة إن الرجل الذي يصارع هذه الأيام من أجل الإفراج عن ابنه (كريم واد) المتهم بالفساد والإثراء غير المشروع، لا ينسى أيضاً التفكير في موته وهو الذي كان يسعى للفوز بمأمورية رئاسية ثالثة قبل ثلاثة أعوام فقط.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة