ثقافة وفن

عربُ وأفارقةُ في مهرجان سينمائي بنواكشوط

تقام الدورة التاسعة لمهرجان نواكشوط الدولي للفيلم القصير بفضاء التنوع الثقافي بالعاصمة الموريتانية خلال الفترة الممتدة من 23 أكتوبر الجاري إلى 27 منه بمشاركة عدة بلدان عربية وأفريقية.
 
وبحسب ما أعلن عنه القائمون على الدورة التاسعة من المهرجان فإن أفلاماً عربية وأفريقية تشارك في المهرجان من أبرزها فيلم (سليد) من المغرب، (الحلم الأسود) من العراق، و(ضمائر) من مصر، و(أراك) من ليبيا، و(جنة الوحوش) من بوتسوانا، بالإضافة إلى فيلم (رغبات) من تونس.
 
وأوضح القائمون على المهرجان أنه سيتم بالمناسبة عرض مجموعة من الأفلام في إطار الورشات أو المسابقة الوطنية من موريتانيا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة وإيطاليا واليابان وفرنسا والأردن.
 
وتحاول دار السينمائيين الموريتانيين، منذ إنشائها قبل 12 سنة، ترسيخ الثقافة السينمائية وتغيير الأفكار النمطية حول السينما في موريتانيا وتقريبها من مجتمع محافظ ومتنوع الثقافات، وقد استطاعت أن تحقق إنجازات من أبرزها استمرار هذا المهرجان.
 
يذكر أن الفيلم التونسي (صباط العيد) للمخرج أنيس الأسود والفيلم المغربي (نحو حياة جديدة ) لمخرجه عبد اللطيف أمجكاك، توجا على التوالي في الدورتين الثامنة والسابعة ( 2013 -2012 ) بالجائزة الكبرى ضمن المسابقة الدولية لمهرجان نواكشوط للفيلم القصير.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة