الساحل

عرب أزواد يتهمون فرنسا بالانحياز للطوارق وتصفهم بـ”التحالف غير المقدس”

عرب أزواد يتهمون فرنسا بالانحياز للطوارق وتصفهم بـ
أدانت الحركة العربية الأزوادية ما قالت إنه “الخلط المتعمد وعدم وضوح الرؤية” لدى القوات الفرنسية الموجودة في شمال مالي، في تعاملها مع العرب والطوارق، مشيرة إلى أنها “انحازت للطوارق ضد العرب في أعمال لا تتناسب مع مسؤوليتها كعضو في مجلس الأمن”.
وقال الأمين العام للحركة العربية الأزوادية أحمد ولد سيدي محمد، في مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم الاثنين بنواكشوط، “إننا ندين الخلط المتعمد وعدم وضوح الرؤية لفرنسا التي انحازت للطوارق ضد العرب من خلال قصفها الجوي للآليات وحملة السلاح العرب قبل استكمالهم لاستعادة السيطرة على مدينة الخليل”.
وأضاف ولد سيدي محمد أنهم في الحركة العربية الأزوادية “يلفتون انتباه موريتانيا والجزائر إلى الخطورة البالغة لهذا التحالف غير المقدس بين حركة تحرير أزواد وفرنسا، وما يمكن أن يترتب عليه من مخاطر على شعب المنطقة”، على حد تعبيره.
وأشار إلى أنهم “يذكرون فرنسا وأعضاء مجلس الأمن الدولي أن أول ضحايا الإرهاب كانت ولا تزال مجموعتنا العربية”، مشيراً إلى أن “الضباط العرب هم أول من حمل السلاح ضد الإرهاب”، متهماً نظام الرئيس المالي المخلوع أمادو توماني توري بدعم “الإرهاب في شمال مالي”.
وفي سياق متصل أكد ولد سيدي محمد أن “الحركة الوطنية لتحرير أزواد اعتدت عمدا على السكان العرب المسالمين الذين يقيمون في مدينة الخليل على بعد 16 كم جنوب البرج الجزائرية”، معتبراً أن “هذا العدوان غير المسبوق قد استهدف حصريا السكان العرب العزل من خلال النهب الممنهج لممتلكاتهم واحتجازها”، وفق قوله.
وأشار إلى أنه “من الواضح أن الحركة الوطنية باقترافها هذه الأفعال قد فجرت صراعا بين الطوارق والعرب الأزواديتين وستكون عواقبه بالغة الخطورة على الشعب الأزوادي”، وفق تعبيره.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة