الساحل

عزيز يستقبل القائد الجديد لعملية “بركان” الفرنسية

استقبل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، اليوم الثلاثاء، في القصر الرئاسي بنواكشوط، القائد الجديد لقوات فرنسا ضمن عمليات “بركان” الجنرال الفرنسي اكزافيي دي وال مونت.
 
وانطلقت العملية الفرنسية شهر أغسطس من عام 2014، وتعمل بالتنسيق مع جيوش بلدان الساحل الخمس (موريتانيا، مالي، النيجر، تشاد وبوركينافاسو)، من أجل محاربة التنظيمات المسلحة النشطة في منطقة الساحل والصحراء.
 
ويأتي هذا اللقاء ضمن جولة في بلدان الساحل يقوم بها القائد الجديد لقوات “بركان”، والتي يصل قوامها إلى 3500 جندي فرنسي منتشرين في المنطقة.
 
وكان الجنرال الفرنسي قد أعلن في بوركينافاسو أن جيوش الساحل بالتعاون مع القوات الفرنسي حققوا نجاحات مهمة، وتمكنوا من تقليص قوة التنظيمات المسلحة والتي وصفها بـ”الإرهابية”.
 
وقال إن هذه التنظيمات لم تعد تملك القوة ولا القدرة على السيطرة على المدن، كما فعلت عام 2012 في شمال مالي.

 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة