أخبار

عزيز يشيد بالحوار رغم مقاطعة المعارضة التقليدية

قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إن بلاده قدمت نموذجاً ناجحاً بعد أن أطلقت “الحوار الوطني الشامل” قبل عشرة أيام، وهو الحوار الذي قاطعت المعارضة التقليدية جلساته بحجة أنه “مهزلة ومسرحية”، وأن نتائجه معدة بشكل مسبق من طرف النظام.
 
وأوضح ولد عبد العزيز في خطاب ألقاه اليوم الاثنين خلال الجلسة الافتتاحية للحوار الوطني في دولة السودان، أن الحوار الذي أقيم في موريتانيا “شاركت فيه كل أطياف المجتمع”.
 
وكانت المعارضة التقليدية قد قاطعت جلسات الحوار، ممثلة في المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة، أكبر ائتلاف سياسي معارض في البلاد، وحزب تكتل القوى الديمقراطية والتناوب الديمقراطي والصواب والحركة من أجل إعادة التأسيس.
 
فيما شاركت في الحوار كتل سياسية منسحبة من المعارضة التقليدية، وحزبا التحالف الشعبي التقدمي والوئام الديمقراطي الاجتماع، بالإضافة إلى ائتلاف الأغلبية الرئاسية، أكبر كتلة سياسية في البلاد.
 
وفي خطابه بالخرطوم دعا ولد عبد العزيز الدول الأفريقية والعربية إلى مساندة السلام والاستقرار في السودان، مشيراً إلى أن إطلاق حوار وطني في السودان يعطى دفعة قوية لمسيرة التنمية.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة