مجتمع

عزيز يلتقي بالمقدم اسحاق زيدا.. ويستبعد العقوبات

قال الرئيس الموريتاني الرئيس الدوري للاتحاد الأفريقي محمد ولد عبد العزيز، بعيد وصوله صباح اليوم الاثنين إلى واغادوغو، إن الاتحاد الأفريقي لم يأت من أجل فرض عقوبات على بوركينافاسو.

وقال ولد عبد العزيز ” لقد جئنا للمشاركة في حل” الأزمة، مشيراً إلى أن هذا الحل “سيتوصل إليه البوركينيون”، وفق تعبيره.

وكان ولد عبد العزيز قد استقبل في المطار من طرف المقدم إسحاق زيدا، حيث اجتمعا في قاعة الشرف، قبل أن يدلي ولد عبد العزيز بتصريحات للصحفيين أكد فيها أن “الاتحاد الأفريقي جاء هنا من أجل مرافقة البوركينيين؛ لقد سبق وأن قاموا بالمهم من أجل إحلال الديمقراطية في بلدهم”.

وهنأ ولد عبد العزيز الفاعلين في أزمة بوركينافاسو، ودعاهم إلى مواصلة العمل “في هدوء وأمن وسلم اجتماعي”، وفق تعبيره.

وسبق للمقدم زيدا أن أعلن منذ أيام رفضه للمهلة التي أعلن عنها الاتحاد الأفريقي لتسليم السلطة إلى المدنيين.

وكان الجيش في بوركينافاسو قد اختار المقدم زيدا لقيادة البلاد في المرحلة الانتقالية.

بعيد لقائه في المطار مع المقدم إسحاق زيدا، استقل ولد عبد العزيز سيارة رباعية الدفع وغادر في موكب رئاسي متوجهاً نحو أحد الفنادق الكبيرة في العاصمة واغادوغو، تحت حراسة مشددة من وحدات الدرك الوطني.

ومن المنتظر أن يلتقي ولد عبد العزيز بجميع أطراف الأزمة في بوركينافاسو.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة