مجتمع

عشرات البحارة يعتصمون أمام وزارة الصيد احتجاجا على ما يصفونه فصلا تعسفيا عن العمل

عشرات البحارة يعتصمون أمام وزارة الصيد احتجاجا على ما يصفونه فصلا تعسفيا عن العمل
نظم العشرات من البحارة الموريتانيين اعتصاما أمام مبنى وزارة الصيد والاقتصاد البحري في نواكشوط للمطالبة بما يصفونه ب”إعادة تصحيح وضعيتهم بعد فصلهم تعسفا من طرف شركات صيد تابعة لأهل عبد الله”.

وقال مندوب العمال المحتجين لصحراء ميديا اليوم الثلاثاء “انه ليس أمامهم سوى خياران احدهما العودة إلى سفنهم بناء على اتفاق وقع في يونيو اثر تعليقهم لإضراب هددوا به سابقا مع ضمان حقوقهم، أو إتباع نصوص القانون البحري القاضية في جزء منها بتعويضهم في حال تم فصلهم من جانب واحد”.

واتهم العمال، الذين قالوا إن عددهم يزيد على 143، شركات الصيد ونقابات رجال الأعمال باستهدافهم ومحاولة الرجوع عن اتفاقات أبرمت معهم تم بموجبها إنهاء إضراب سابق مقابل التعهد لهم بتلبية سبعة مطالب تخص تحسين ظروفهم المعيشية وزيادة مرتباتهم؛ بحسب المحتجين.

ودعا البحارة الرأي العام الوطني إلى ما سموه “الالتفات إلى الوضعية غير الإنسانية الصعبة لهم ولعائلاتهم”، وقال احدهم “أغلبيتنا من سكان نواذيبو، وأهلنا هناك بعيدين لا شيئ يطعمون منه سوى سواعدنا.. أما نحن فنعتصم في نواكشوط حيث نضطر إلى الذهاب إلى أقاربنا للتزود بالأكل والشرب”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة