الساحل

عشرات الجزائريين يحتجون على “غموض” مصير الدبلوماسي طاهر تواتي

أقدم العشرات من الأطر والمثقفين والجمعيات، صباح اليوم بمدينة مسعد بولاية الجلفة الجزائرية، على تنظيم وقفة “يوم بدون كلام” بمفترق طرق بالمدينة، ردا على ما وصفوه بصمت الجهات العليا في البلاد، إزاء قضية الملحق الدبلوماسي طاهر تواتي المختطف من قبل حركة التوحيد والجهاد في مدينة غاو؛ شمال مالي.
وتجمع العشرات منذ الصباح، رافعين شعارات وإعلام وصور الملحق الدبلوماسي مرددين شعارات تطالب بالتحقيق وكشف مصير المختطف ابن المنطقة، ومهللين بعبارات ردا على حركة التوحيد والجهاد، متسائلين في ذات الوقت عن مصير “طاهر تواتي” وعن صحة الأخبار التي تحدثت عن إعدامه، والموقف الرسمي للسلطات الجزائرية من القضية.
هذا وعبر العشرات من الأطر عن أسفهم واستيائهم من دور الآلة الدبلوماسية، وتواصل ما عبروا عنه بالاستفزازات الأجنبية، وخاصة المواقع والحركات الجهادية، “التي ما فتئت تهين وتبعث رسائل مشفرة على مصرع التواتي، وتدعي تغافل وزارة الخارجية والداخلية وتحمل السفير المسؤولية في مصرع الملحق”؛ بحسب تعبيرهم.
هذا وتم تسليم الحضور البيان الختامي دون قراءته، وتسلمت “صحراء ميديا” نسخة منه، حيث أدان “صمت” الحكومة الجزائرية من جهة، وحركة التوحيد والجهاد، والمواقع “الاستفزازية” من جهة أخرى.
وطالب البيان بالتدخل لكشف الحقيقة “لطمأنة الرأي العام المحلي والوطني”؛ على حد قول منظمي الوقفة الاحتجاجية.
يشار إلى أن العناصر الأمنية الجزائرية طوقت المكان خشية انفلات الوضع إلا أن الوقفة كان يقودها أطر ومثقفون وجمعيات مدنية استطاعت الصمود لساعات دون إخلال بالنظام العام.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة