الساحل

على خطى “داعش”.. “بوكو حرام” تعلن الخلافة الإسلامية

بعد أسابيع من إعلان أبو بكر البغدادي لخلافته الإسلامية من العراق، جاء الدور اليوم على زعيم جماعة “بوكو حرام” أبو بكر شيكاو، ليعلن هو الآخر الخلافة الإسلامية في بلدة بولاية بورنو، في شمال شرق نيجيريا.

وكان مقاتلون من “بوكو حرام” قد استولوا على البلدة في وقت سابق من هذا الشهر، قبل أن يعلن زعيم “بوكو حرام” إقامة الخلافة الإسلامية فيها ضمن تسجيل فيديو بثته وكالة “فرانس برس”.

وقال شيكاو، في التسجيل المصور: “الحمد لله الذي نصر إخواننا في بلدة غوزا، وجعلها جزءًا من الخلافة الإسلامية”، قبل أن يعلن أن غوزا الواقعة في ولاية بورنو “لا علاقة لها بنيجيريا” بعد الآن.

وأضاف شيكاو: “بإذن الله لن نغادر هذه البلدة، فقد أتينا لنمكث فيها”.

ويُعتقد أن “بوكو حرام” تسيطر على مناطق أخرى بالقرب من هذه البلدة في جنوب بورنو، إضافة إلى مناطق شاسعة شمال بورنو، وبلدة واحدة على الأقل في ولاية يوبي المجاورة.

ووصف خبراء المكاسب التي حققتها “بوكو حرام” في الأسابيع الأخيرة بأنها غير مسبوقة، وقالوا إن الحركة تقترب أكثر من أي وقت مضى من تحقيق هدفها بإقامة دولة تطبق الشريعة الإسلامية في شمال نيجيريا، إلا أن العديد من المحللين يعتقدون أن الجيش النيجيري لديه القدرة على وقف تقدم الحركة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة