مجتمع

عمال الإعلام العمومي في موريتانيا يبدأون “اعتصاما مفتوحا” أمام القصر الرئاسي

بدأ عمال مؤسسات الإعلام العمومي في موريتانيا، مساء اليوم، بالتوافد إلى الساحة الواقعة قبالة القصر الرئاسي في العاصمة نواكشوط، بعد أن قرروا الدخول في اعتصام مفتوح للمطالبة بالاستفادة من علاوات وزيادات في رواتب عمال الوظيفة العمومية، تمت المصادقة عليها خلال فترات ماضية.

وقالت منسقية عمال الإعلام العمومي، في بيان توصلت به صحراء ميديا، إن تعامل السلطات مع قضيتهم بشيء من “عدم الجدية”، جعل قضيتهم تبقى حبيسة في رفوف الوزارة الأولى رغم طلب وزير الاتصال في رسالة رسمية “تسوية القضية بسرعة” على أساس الاقتراحات المقدمة من طرف مؤسسات الإعلام العمومي (الوكالة الموريتانية للأنباء، الإذاعة، التلفزة).

وكان عمال مؤسسات الإعلام العمومي قد دخلوا منذ أكثر من شهر في سلسلة من الاحتجاجات للحصول على زيادات في الرواتب لعمال الدولة في عامي 2006 و2007 ولم يستفيدوا منها. وقبل أسبوعين توصلوا إلى اتفاق مع مدراء مؤسساتهم برعاية وزارة الاتصال لتسوية القضية وتسديد المتأخرات على دفعات.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة