أخبار

عمال موريتانيا: نريد رفع الظلم والوضع قابل للإنفجار

نقابة تتهم "سنيم" بالتهرب من حقوق العمال

 

بدأ العمال الموريتانيون اليوم الثلاثاء مسيرة عمالية جابت معظم شوارع العاصمة نواكشوط، للمطالبة بتحسين الظروف العمالية فى الشركات والمؤسسات العمومية .

وانتقد  الأمين العام للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا عبد الله ولد محمد الملقب النهاه تعامل الشركة الوطنية للصناعة والمناجم “سنيم”  مع ملف العمال ، مشيرا إلى أنها حققت أرباحا خيالية ، وظلت تتحجج بالضرائب الحكومية للتهرب من حقوق العمال ، وفق تعبيره.

وقال الأمين العام فى تصريح ل “صحراء ميديا” إن الوضع فى المؤسسات العمومية  قابل للإنفجار فى أي لحظة  ، نظرا لتجاهل السلطات للمطالب العمالية ، مؤكدا أنه منذ سنة 2016 لاتوجد “إرادة حقيقية لدى الحكومة ، التى تتبع سياسة النعامة” فى التعامل مع العمال.

وطالب العمال بتخفيض الأسعار والخدمات العمومية ، و قالوا إنهم “يشعرون بالغبن والظلم والجوع ، لأن رواتبهم لم تعد تغطي على احتياجاتهم الأساسية” ، وفق تعبيرهم .

وتخلد النقابات والاتحادات العمالية في موريتانيا اليوم الثلاثاء، العيد الدولي للشغيلة، حيث بدأ في ساعات الصباح الأولي الاستعدادات للمسيرات والمهرجانات المخلد ليوم الشغل.

ويرفع الآلاف من العمال في شوارع العاصمة الموريتانية نواكشوط، عدداً من المطالب تتعلق بتحسين ظروف العمل وخفض الأسعار وصيانة حقوق العمال.

وسيقدم المسؤولون النقابيون في نهاية مسيرات الإحتفال باليوم الدولي للشغل، العرائض المطلبية، لوزيرة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة، في استقبال تخص به قادة النقابات والاتحادات العمالية.

وكانت وزيرة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة كمبا با، بمناسبة عيد الشغل، قد قالت “إن الدولة الموريتانية استثمرت 112 مليون 680 ألف أوقية جديدة  في الإصلاح المتعلق باليد العاملة المينائية”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة