مجتمع

عمدة باريس في مؤتمر صحفي بنواكشوط: مرتاحون لدور موريتانيا ومناخ الأمن فيها

بلديتا نواكشوط وباماكو وقعتا اتفاقية توأمة على هامش المؤتمر الصحفي

أكد برتراند دلانوى؛ عمدة باريس، ورئيس الرابطة الدولية للفرانكفونية، خلال مؤتمر صحفي عقده مساء أمس في العاصمة الموريتانية نواكشوط أنه “مرتاح للدور الذي تلعبه موريتانيا والمناخ الأمني الذي تعيشه”.

وقال أن اختيار نواكشوط جاء نتيجة كونها تلعب دورا هاما بالنسبة للفرنكفونية، مشيدا بما وصفه بالدور النشط الذي يلعبه أحمد ولد حمزه؛ رئيس مجموعة نواكشوط الحضرية في الرابطة.

وفي موضوع متصل قرر مكتب الرابطة الدولية للعمد الافراكفونيين منح تمويل بقيمة 1 مليون أورو للاستثمار في مشاريع بموريتانيا “تمكن من تحقيق أهداف الألفية للتنمية”؛ بحسب بيان تم توزيعه أثناء المؤتمر الصحفي.

وأكد البيان أن 10 مدن موريتانية أصبحت أعضاء فى الرابطة الدولية للعمد الناطقين بالفرنسية وهي: اكجوجت، أطار، بتلميت، كيهيدى، كيفه، نواذيبو، نواكشوط، روصو، تجكجة، وازويرات.

وأصبحت الرابطة الموريتانية للعمد عضوا فى الرابطة، وترأس نواكشوط إحدى اللجان الدائمة للرابطة وهى تلك المتعلقة بموضوع العون الإنسانى وتسيير المخاطر؛ بحسب البيان.

وعلى هامش المؤتمر الصحفي وقع كل من أحمد ولد حمزة؛ رئيس مجموعة نواكشوط الحضرية، وآدم صنكارى؛ عمدة باماكو، اتفاق توأمة بين بلديتي العاصمتين الموريتانية والمالية.

وكان ولد حمزه؛ قد أكد أمس؛ في تصريح لصحراء ميديا، أن الرابطة الدولية للعمد لفرانكفونيين، التي تعقد اجتماعا في في موريتانيا، قررت دعم بلديتين موريتانيتين، إحداهما بلدية روصو، على أن يتم تحديد البلدية الأخرى لاحقا.

وأضاف أن دعم البلديتين الموريتانيتين، يأتي في إطار برنامج الرابطة لدعم البلديات الأكثر احتياجا، وأنه، بوصفه ممثلا لرابطة العمد الموريتانيين في الرابطة الدولية، اقترح إدراج بلدية روصو، وتحديد معايير يتم من خلالها تحديد البلدية الثانية المرشحة للاستفادة؛ بحسب تعبيره.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة