مجتمع

عمدة تفرغ زينه: أغلب المتسولين يفضلون مقاطعتنا لممارسة مهنتهم “المشينة”

أكدت فاطمة بنت عبد المالك؛ عمدة بلدية تفرغ زينه في العاصمة الموريتانية نواكشوط، أن مقاطعة تفرغ زينة أصبحت الوجهة المفضلة لأغلب المتسولين “نظرا لما يلقونه من مساعدات فيها خلال ممارستهم لمهنتهم المشينة”.
وطالبت بنت عبد المالك؛ في برنامج (حوار اليوم) الذي بثته إذاعة صحراء ميديا صباح اليوم الاثنين، الإعلام والفقهاء والقطاعات المعنية بمكافحة الظاهرة ب”تقديم المساعدة للتخفيف من ظاهرة التسول التي بدأت تنتشر بشكل مذهل”؛ بحسب تعبيرها.
وفي مجال الصرف الصحي أوضحت العمدة أن الشبكة القديمة لا تتجاوز 20 كلم أغلبها في مقاطعة تفرغ زينه “تم بناؤها مع بداية تشييد العاصمة”، مؤكدة أن هناك “جهودا جبارة يبذلها المركز الوطني للصرف الصحي لإنشاء بنية تحتية فعالة في كل من لكصر والسبخه وتفرغ زينة”.
وأشارت بنت عبد المالك إلى أن هنالك العديد من المشاكل التي تواجهها كعمدة، من أهمها الاصطدام بعقلية المواطن، ووقوف بعض القطاعات الحكومية ضد تنفيذ سياسة اللا مركزية “اعتقادا منهم أن البلدية ستسحب البساط من تحتهم، حتى في الأمور التي هي من اختصاصها”، قائلة إن تلك العوامل “تجعل العمل البلدي صعب ولكنه في النهاية يعطي نتائج مهمة لخدمة المواطن، خاصة الشرائح الاكثر فقرا”.
وخلصت إلى أن انتخابها رئيسة للنساء الأفريقيات المنتخبات يعتبر مكسبا لها ولموريتانيا، “حيث انتخبت موريتانيا لأول مرة في هذا المنصب”، داعية الى زيادة الحصص المخصصة للنساء، “سواء تعلق الأمر بالوظائف الانتخابية أو الإدارية”.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة