مجتمع

عناصر من جماعة أنصار الدين يفتحون باب القيامة في تينبكتو‎

عناصر من جماعة أنصار الدين يفتحون باب القيامة في تينبكتو‎

أبو تراب: ترك الباب مغلقا “مظهر من مظاهر الخرافة والبدعة”.. وسنعيد بناءه

قام عناصر جماعة انصار الدين في تينبكتو بفتح باب القيامة  في باحة مسجد سيدي يحي بحي (باجندي)، والذي لم يفتح منذ حوالي 600 عام  امام حشد من الناس.

ويقول إمام مسجد سيدي يحي عبد الله؛ في تصريح لصحراء ميديا، إن عناصر من جماعة انصار أبلغوه بقرار فتح الباب الذي كان من اهم المعالم السياحية والتاريخية في مدينة تينبكتو.

وردا على سؤال حول ما إذا كان قد وافق على فتح الباب، قال: “نحن لا حيلة لنا في هذا فقد جاءت جماعة انصار الدين وأمرتنا بفتح الباب، ونحن لا نستطيع الرفض ولا نستطيع منعهم، ورضخنا للأمر وهم من قام بفتحه”.

أما أبو تراب؛ وهو من عناصر جماعة انصار الدين، فقد أكد أن ما جرى هو نوع “مظاهر القضاء على الخرافة والبدعة والذريعة التي قد توصل الى الشرك”، مضيفا: “لقد تناهى الى اسماعنا انه يوجد باب في باحة مسجد سيدي يحي العتيق اذا فتح تقوم القيامة، ولما تحققنا من الامر علمنا انه باب ملغى في باحة المسجد قديم تم الغاء الباب فتراكم التراب عليه فتم سده”.

وأكد أن أنصار الدين “تخشى من أن تتسلل هذه الخرافات الى عقائد الناس العامة والجهلة ويظنون ان هذا حق بسبب الجهل والبعد عن الدين، فقررنا أن نفتحه ثم نعيد تحسين بنائه لضمان المصلحة العامة لدين والناس”؛ بحسب تعبيره.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة