الساحل

عنف في مظاهرات كيدال.. والجيش الفرنسي يستخدم القوة لتفريقها

عنف في مظاهرات كيدال.. والجيش الفرنسي يستخدم القوة لتفريقها
شهدت مدينة كيدال، أقصى شمال شرقي مالي، أعمال عنف تخللت مظاهرة نظمها السكان اليوم الأحد (15/09/2013)، لرفض زيارة يقوم بها وفد من الحكومة المالية للمدينة التي تقطنها غالبية من الطوارق.
وحسب ما أكدته مصادر محلية بالمدينة فإن القوات الفرنسية المتمركزة في المدينة تدخلت بقوة لتفريق المتظاهرين والسيطرة على الوضع، وذلك بعد أن بدأ بعض الشباب الطوارق في إلقاء قنابل المولوتوف على عناصر الجيش المالي.
وأشارت بعض المصادر إلى أن الجيش الفرنسي كان يخشى الاعتداء على الوفد الحكومي الذي يضم وزير الداخلية ووزير المصالحة الوطنية وتنمية مناطق الشمال.
وكان الجيش المالي قد اعتقل أحد المتظاهرين قام بإلقاء قنبلة مولوتوف على عناصر منه، فيما تمكن آخرون من الفرار.
وأكد شهود عيان أن ميليشيات من الطوارق موالية للجيش الحكومي المالي، حاولت التدخل لمساعدة الجيش الفرنسي في ضبط الوضع؛ وتعرضت هذه الميليشيات لهجوم قوي من طرف المتظاهرين الغاضبين، مما جعل الجيش الفرنسي يتدخل بقوة لإرغام المتظاهرين على التراجع.
وأكد نفس الشهود العيان أن عناصر الجيش الفرنسي قاموا بتمزيق عدد من الشعارات كان يرفعها المتظاهرون، تندد بزيارة الوفد الحكومي ومناوئة للدولة المالية.
وكان المئات من سكان المدينة قد تظاهروا صباح اليوم عند مدرج مطار المدينة، من أجل منع هبوط طائرة تقل الوفد الحكومي المالي، قبل أن تتدخل القوات الفرنسية لتفريق المتظاهرين.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة