مجتمع

عنكبوت في نواذيبو تكتب “عبارات التوحيد” وتجلب مئات الفضوليين

نواذيبو ـ سيدي محمد ولد يونس

ينتظم مئات الفضوليين، يوميا، أمام مزرعة في حي الجديدة بمدينة نواذيبو، شمال موريتانيا، لمشاهدة عنكبوت تنسج خيوطا، قرأها البعض عبارات توحيد، فيما تتغير من وقت لآخر لتصبح مجموعة حروف لاتينية متراصة.

وقالت صاحبة المزرعة لعزوز بنت مولود، المولودة 1951 بأطار، لـ”صحراء ميديا”، إن حفيدتها كانت تبحث، رفقة إحدى صديقاتها، عن الصوف داخل المزرعة، وأنهما اكتشفتا عبارات مكتوبة بخيوط العنكبوت، “بعدها سرى الأمر في أرجاء المدينة وتوافد المئات وأصبحنا في شغل عن أعمالنا بسبب تنظيم الطوابير وتقديم الشروح والجواب على الاستفسارات”.

وقالت بنت مولود إنها رفضت اقتراحا تقدم به أحد الزوار بأخذ رسوم على المشاهدة، مؤكدة أن ظهور عبارات التوحيد في مزرعتها يعتبر منة من الله، لا تبتغي الأجر فيه من أحد، حسب تعبيرها.

أثناء تواجدنا في عين المكان كانت العنكبوت، المثيرة للجدل، قد نسجت حروفا لاتينية مجهرية الحجم، لم تستطع كاميرا “صحراء ميديا” تصويرها، غير أن بعض شهود العيان أكدوا أنهم شاهدوا عبارات “لا إله إلا الله”، و”لا حول ولا قوة إلا بالله”، و”مكة والمدينة”، وأن العنكبوت تقوم بمحو ما كتبته لتبدأ من جديد كتابة عبارات أو حروف لاتينية بديلة.

ما تخشاه مالكة المزرعة، التي ورثتها عن أمها، هو أن يتم ترحيلها عن مزرعتها في إطار عملية ترحيل حي “الجديدة” التي ستبدأ بمجرد انتهاء تقسيم أوصال ملكية قطع أرضية على ساكنة الحي في منطقة نائية استصلحتها وزارة الإسكان والعمران لهذا الغرض.

وتقول لعزوز بنت مولود إنها ورثت المزرعة عن والدتها التي أعطاها لها المختار ولد داداه، الرئيس الموريتاني الأسبق، سنة 1972 أثناء زيارة قام بها للمدينة، مشيرة إلى أنها توفر من عائدات المزرعة القوت اليومي لأسرتها.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة