أخبار

غامبيا: اكتشاف مواد كيمياوية سامة بالقصر الرئاسي

كشفت صحيفة محلية غامبية عن وجود مواد كيمياوية سامة تم وضعها فى مباني  القصر الرئاسي الغامبي، في العاصمة بانجول.

وقالت الصحيفة إن قوات “ايكوميغ” أثناء تمشيطها للقصر الرئاسي، عثرت على مواد كيميائية سامة مخبأة في داخل مكيفات، الغرض منها تسميم من يسكن في “سيتي هاوز”.

وكانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا “ايكواس” قد دخلت إلى العاصمة الغامبية بانجول لتأمين السلطة للرئيس الجديد المقيم حاليا في دكار آداما بارو.

فى غضون ذلك كشفت وسائل إعلام محلية عن وجود كميات معتبرة من المتفجرات تم وضعها في أرجاء القصر قبيل مغادرة الرئيس السابق يحي جامي إلى منفاه الإختياري في غينيا الإستوائية.

ولكن مصدرا من قوات “ايكواس” نفى أن تكون قواته قد عثرت على مخابئ أسلحة متطورة قيل إنها تم تخزينها داخل القصر في عهد يحي جامي.

و ينتظر الغامبيون عودة بارو إلى بانجول مساء اليوم الخميس بعد أسبوع من أدائه اليمين الدستورية في مقر السفارة الغامبية بدكار.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة