افريقيا

غامبيا: البرلمان يمدد لجامى ثلاثة أشهر إضافية

أصدرت الجمعية الوطنية في غامبيا قرارا يسمح لرئيس البلاد يحيى جامي الذي خسر انتخابات أجريت نهاية العام الماضي،  بالاستمرار في منصبه لثلاثة أشهر، اعتبارا من اليوم الأربعاء الذي كان أخر أيامه فى السلطة.
 
وسوف يزيد القرار الذي أذاعه التلفزيون الرسمي التوتر مع زعماء المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) الذين هددوا بفرض عقوبات أو بتدخل عسكري لإجبار جامي على تسليم السلطة لزعيم المعارضة أداما بارو الذي فاز في الانتخابات.
 
وأعلن جامي أمس الثلاثاء حالة الطوارئ قائلا إنها تهدف لمنع وقوع فراغ في السلطة حتى تصدر المحكمة العليا حكمها بشأن طعن تقدم به على نتيجة الانتخابات.
 
 وقرار الجمعية الوطنية يمنح الحكومة الصلاحية لوقف تنصيب بارو، الموجود حاليا في السنغال وبإمكانه نظريا أداء اليمين كرئيس لغامبيا في مقر سفارة بلاده في السنغال.
 
وأثار قرار جامي برفض نتيجة الانتخابات اضطرابا سياسيا، واستقال خمسة وزراء على الأقل من مناصبهم في الحكومة فيما فر مئات من الأشخاص إلى السنغال المجاورة وعبر آخرون داخل جامبيا عن خوفهم من وقوع أحداث عنف.
 
وبدأت شركة توماس كوك البريطانية للسياحة إجلاء ما يقرب من ألف شخص ممن يقضون عطلاتهم في غامبيا اليوم الأربعاء. وقالت في موقعها على الإنترنت إنها ىستسير  رحلات إضافية خلال اليومين المقبلين لإجلاء 985 سائحا.
 
وأضافت في بيان أنها تحاول التواصل مع 2500 سائح آخر في غامبيا للترتيب لمغادرتهم جوا في أسرع وقت ممكن
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة