الساحل

فرقاء مالي يوقعون “إعلان الجزائر” لوقف المعارك

 

وقعت الحكومة المالية وست مجموعات مسلحة في شمال مالي الخميس في العاصمة الجزائرية “إعلانا” ينص على الوقف الفوري “لكافة أشكال العنف”، بحسب ما أفاد مراسل وكالة فرانس برس في عين المكان.
 
وبحسب وزير الخارجية الجزائري رمطان العمامرة الذي تتولى بلاده قيادة الوساطة الدولية في الأزمة المالية، فإن توقيع هذه الوثيقة يهدف إلى التمهيد لتوقيع “اتفاق سلام شامل”.
 
وحسب الاتفاق الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس، فإن الطرفين اتفقا على “وقف فوري لكل أشكال العنف والامتناع عن القيام بأي أعمال أو الإدلاء بأي تصريحات استفزازية”. وتم توقيع النص بحضور العمامرة ورئيس بعثة الأمم المتحدة في مالي، منجي الحامدي.
 
أما المجموعات الموقعة على الاتفاق فهي: الحركة الوطنية لتحرير أزواد والمجلس الأعلى لوحدة أزواد وحركة أزواد العربية وحركة أزواد العربية المنشقة وتنسيقية شعب أزواد وتنسيقية الحركات والجبهات الوطنية للمقاومة.

وبدأت الحكومة المالية وهذه المجموعات الست الاثنين في الجزائر العاصمة خامس جولة مفاوضات، وتستمر هذه المفاوضات بهدف التوصل إلى اتفاق سلام.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة