أخبار

فرنسا: تأكيد مقتل “أباعود” مدبر هجمات باريس

أعلن الإدعاء الفرنسي اليوم الخميس، مقتل العقل المدبر لهجمات باريس التي راح ضحيتها 129 شخصاً  البلجيكي عبدالحميد أباعود، في مداهمة سان دوني التي قامت بها الشرطة الفرنسية أمس .

ونفذت الشرطة الفرنسية عملية مداهمة أمس  الأربعاء في ضاحية سان دوني بشمال باريس. وأسفرت العملية عن مقتل شخصين، هما رجل وامرأة فجرت نفسها بحزام ناسف كانت تحمله.

وتم توقيف ثمانية أشخاص بينهم امرأة. وتأتي هذه العملية في إطار في الهجمات التي هزت العاصمة الفرنسية الجمع الماضي .

واستهدفت العملية توقيف عبد الحميد أباعود المشتبه بكونه العقل المدبر للاعتداءات، إلا أن المدعي العام أكد في مؤتمر صحافي في أعقاب انتهاء العملية أن أباعود الملقب
بأبي عمر السوسي لم يكن موجودا في الشقة التي داهمتها قوات الشرطة.

واستمرت العملية سبع ساعات في منطقة عاش سكانها رعبا كبيرا، حسب شهادات الكثير منهم، نظرا لدوي الرصاص والانفجارات التي هزت المنطقة، وأجبر الجميع في ظل هذا الوضع على البقاء في منازلهم، حيث تم استخدام 5000 رصاصة وذخائر أخرى.
 
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة