الساحل

فرنسا تؤكد أنها ستخفض عدد قواتها في مالي إلى ألف جندي

فرنسا تؤكد أنها ستخفض عدد قواتها في مالي إلى ألف جندي
أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن بلاده ستخفض عدد قواتها في مالي إلى 2000 جندي بحلول يوليو القادم، والي 1000 جندي بحلول نهاية العام من 4000 حاليا.
وقال هولاند أمس الخميس، إن فرنسا مصممة على أن تجري مالي انتخابات في موعدها المقرر في يوليو لكنه أكد ان باريس ليس لديها مرشح مفضل.
و أضاف في مقابلة مع التلفزيون الفرنسي استغرقت أكثر من ساعة للدفاع عن سجل حكومته التي تولت السلطة قبل عشرة أشهر “ولت الأيام التي كانت فيها فرنسا تختار لافريقيا رؤساءها”.
واكد الرئيس الفرنسي أن السياسة الرسمية لفرنسا في عدم الخضوع لمطالب الفدية للإفراج عن رهائن مخطوفين، وقال إن معلومات المخابرات تشير الى ان فيليب فيردون الرهينة الفرنسي الذي خطف في مالي في 2011 قد يكون مات بالفعل.
لكنه قال ان لديه “علامات للحياة” بخصوص مجموعة من سبعة مواطنين فرنسيين من بينهم أربعة أطفال خطفهم في الكاميرون الشهر الماضي مسلحون من جماعة بوكو حرام النيجيرية.
وتحرص فرنسا بعد تدخلها في يناير لوقف تقدم لمتمردين في شمال البلاد مرتبطين بتنظيم القاعدة باتجاه العاصمة باماكو، على خفض وجودها سريعا وتسليم المهمة الى قوات افريقية وقوات من الأمم المتحدة.
ومن المقرر أن تجري مالي، انتخابات رئاسية في السابع من يوليو ثم انتخابات تشريعية بعد ذلك بأسبوعين وهي خطوات حيوية لتحقيق الاستقرار في الدولة المنتجة للذهب والقطن بعد التدخل الفرنسي الذي ساعد جيش مالي على استعادة أجزاء كبيرة من شمال البلاد الصحراوي من متمردين مسلحين.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة