مجتمع

فرنسا تحرك 10 آلاف عسكري لتأمين مناطقها الحساسة

أعلن وزير الدفاع الفرنسي جان-ايف لودريان، اليوم الاثنين أن فرنسا ستنشر عشرة آلاف عسكري اعتبارا من الثلاثاء لضمان أمن “النقاط الحساسة في البلاد” بعد اعتداءات باريس.
 
وقال في ختام اجتماع حول الأمن الداخلي عقد في قصر الاليزيه إن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند “طلب من القوات المسلحة المشاركة في أمن النقاط الحساسة في البلاد”، مشيرا إلى “حجم التهديدات” التي لا تزال تواجهها فرنسا.
 
وبعدما تحدث عن “عملية داخلية فعلية” أكد وزير الدفاع الفرنسي أنها “المرة الأولى التي يتم فيه حشد مثل هذا العدد من القوات على أراضينا”.
 
وأضاف “لقد قررنا مع رئيس هيئة أركان الجيوش تعبئة عشرة آلاف رجل سيتولون حماية نقاط حساسة في مجمل الأراضي اعتبارا من مساء غد” الثلاثاء.
 
وقال وزير الدفاع الفرنسي إن “التعبئة بدأت هذا الصباح وستتواصل بفضل قدرة تفاعل كبيرة جدا من جانب قواتنا ومهنية عالية، ما سيتيح لنا المساهمة في ضمان أمن بلادنا”.
 
وأضاف أن “التعبئة بدأت هذا الصباح وستتواصل بفضل سرعة تحرك قواتنا واحترافها الكبير ما يسمح لنا بالمساهمة في أمن بلادنا”.
 
وردا على سؤال حول طبيعة النقاط الحساسة قال وزير الدفاع إنه “يستحسن عدم كشفها”.
 
وتم نشر حوالي خمسة آلاف شرطي ودركي الاثنين لحماية 717 مدرسة وأماكن عبادة يهودية في فرنسا فيما تستمر “حملة المطاردة” للعثور على شريك على الأقل لمنفذي اعتداءات باريس كما أعلنت الحكومة.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة