أخبار

فرنسا تحظر الفيلم الموريتاني “سلفيون” تحت الثامنة عشرة

 أثار الفيلم  الوثائقي “سلفيون” الذي يتحدث عن الإسلام المتشدد والتنظيمات المسلحة جدلا كبيرا في فرنسا بسبب ما تضمنه من مشاهد لعمليات وصفتها تصنيف الأعمال بالمركز السينمائي الفرنسي بـ”الإرهابية” .
 
وأوصت اللجنة بمنع الفيلم عن الأشخاص دون 18 عاما في قاعات السينما ، وهو ما عملت السلطات الفرنسية على تطبيقه.

ويتضمن الفيلم الذي أخرجه الصحافي الموريتاني لمين ولد سالم والفرنسي فرانسوا مارغولين خطابات متشددة لزعماء ومنظري تنظيمات مسلحة في عدة بلدان بينها تونس وموريتانيا وسوريا والعراق.
 
وقال فرانسوا مارغولين لفرانس 24 إن الفيلم سيموت قطعا في حال تم منعه عن الأشخاص دون 18 عاما. وأضاف “أردنا إظهار الخطاب السلفي دون تحريف، من خلال إعطاء الكلمة لأصحابه ومؤيديه، فالفكر السلفي حقيقة وليس مجرد عمل لعصبة من “ذئاب منعزلة ” ، وفق تعبيره
 
وقالت لجنة تصنيف الأعمال السينمائية إن الفيلم “يشيد بالإرهاب” و”يمس كرامة البشر”، لتضمنه مشاهد عنيفة ملتقطة من عمليات إرهابية بينها اغتيال الشرطي الفرنسي أحمد مرابط خلال الهجوم على صحيفة ” شارلي ايبدو ” الفرنسية في شهر يناير 2015.
 
ويتحدث الأشخاص في الفيلم الذي تبلغ مدته 70 دقيقة، عن موقفهم من مفاهيم “الإرهاب” و”الجهاد” و”التشدد” بحرية تامة وبشكل مباشر، أي دون أي تعليق، وهو مادفع السلطات الفرنسية للقول إن المتحدثين في الفيلم برروا ممارسات محاكم الشريعة المطبقة في المناطق الخاضعة لسيطرة هذه التنظيمات.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة