المغرب العربي

فرنسا تدعو إلى “معالجة” الوضع الأمني في ليبيا

 

قال وزير الدفاع الفرنسى جان إيف لو دريان أمس الجمعة إنه يتعين على القوى الكبرى معالجة عدم الاستقرار فى ليبيا ولكنه لم يصل صراحة إلى حد تأييد التدخل العسكرى الذى دعت إليه قوى إقليمية فى منطقة الساحل.
 
وأكد لو دريان بعد فترة وجيزة من الاجتماع مع رئيس النيجر محمدو يوسفو فى نيامى دعوات لتدخل عسكرى دولى فى ليبيا وهو موقف أيده عدة زعماء آفارقة آخرون يشعرون بقلق من تأثير الفوضى فى ليبيا على المنطقة.
 
ودعا رؤساء مجموعة دول الساحل الخمس الغرب إلى القيام بعمل فى ليبيا لإنهاء الفوضى التى يَرَوْن أنها نجمت عن التدخل فى عام 2011 والذى ساعد فى إسقاط الزعيم الليبى معمر القذافي.
 
وفى الوقت الذى تتصارع فيه حكومتان متناحرتان على الشرعية فى طرابلس، أصبح الجنوب الصحراوى فى ليبيا معقلا لجماعات مسلحة يرتبط بعضها بالقاعدة.
 
وقال لو دريان “ليبيا فى حالة فوضى وهى مرتع للإرهابيين الذين يهددون استقرار النيجر وبشكل أبعد فرنسا”، قبل أن يضيف “نعتقد أن الوقت حان لضمان أن يعالج المجتمع الدولى المشكلة الليبية. أعتقد أن هذا أيضا ما يراه الرئيس يوسف.”
 
وكان الوزير الفرنسي قد زار يوم الخميس قاعدة عسكرية فرنسية فى ماداما وهى بلدة نائية على تقاطع طرق تجارة بالصحراء فى شمال النيجر قرب الحدود مع ليبيا.
 
وقال لو دريان إن موقع نشر نحو 200 رجل فى ماداما شيء أساسي لأنه سيسمح للقوات بالتدخل فى النيجر بسرعة وبكفاءة مسلطا الضوء على كيفية تحول تدخل فرنسا ضد الإسلاميين فى مالى فى 2013 إلى مهمة إقليمية أوسع لتعقب الإسلاميين عبر الساحل.
 
ولكن فرنسا استبعدت حتى الآن القيام بعمل عسكرى مباشر فى ليبيا وقال لو دريان إن لا شئ يغير هذا الموقف خلال زيارة لتفقد بعض من القوات الموجودة فى المنطقة الأسبوع الماضى والتى يبلغ حجمها 3200 جندي.
 
وقال رئيس النيجر إن الساحل “يدفع ثمن” الفوضى السياسية التى حدثت بعد العملية العسكرية التى قام بها حلف شمال الأطلسي والتى ساعدت فى إسقاط القذافي، وإن هناك حاجة لقيام الغرب بعمل مباشر لإصلاح هذا الوضع؛ وأضاف”لا أعرف كيف ستحقق ميليشيات إرهابية مسلحة مصالحة فى ليبيا”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة