مجتمع

فرنسا تعلن رفضها للتفاوض مع “جند الخلافة”

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي ايمانويل فالس أن فرنسا لن “تتفاوض أو تتباحث” مع الخاطفين الذين يحتجزون رهينة فرنسيا في الجزائر منذ الأحد، موضحا أن فرنسا ستواصل غاراتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف فالس في مقابلة مع إذاعة “اوروبا 1” أن باريس لن تخضع “أبدا للابتزاز”؛ وقال “في حال تنازلنا ولو قليلا فذلك يشكل انتصارا للإرهاب”.

وهددت مجموعة “جند الخلافة” التي أعلنت ولاءها لتنظيم الدولة الإسلامية بقتل الرهينة في الساعات الأربع والعشرين المقبلة إذا لم توقف فرنسا ضرباتها الجوية ضد التنظيم في العراق.
وتابع فالس أن “هذه الضربات ستتواصل والتزامنا مستمر طبعا”.

ولم تشن فرنسا رسميا غارات جوية سوى مرة واحدة منذ إعطاء الرئيس فرنسوا هولاند الضوء الأخضر لبدء العمليات العسكرية للجيش الفرنسي.

وكانت مجموعة “جند الخلافة” تبنت الاثنين في شريط فيديو خطف فرنسي في الجزائر وهددت بقتله في الساعات الأربع والعشرين المقبلة إذا لم توقف فرنسا ضرباتها الجوية ضد التنظيم في العراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق