الساحل

فرنسا تغير سفيريها في مالي والسنغال بشكل مفاجئ

فرنسا تغير سفيريها في مالي والسنغال بشكل مفاجئ
قال فيليب لاليو  المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الفرنسية أمس إن فرنسا عينت جيل اوبرسون، سفيراً لها في مالي بدل سفيرها الحالي كريستيان روييه. دون الخوض في مزيد من التفاصيل حول هذا الإجراء الطارئ.
وكان جيل اوبرسون يدير خلية خاصة مخصصة لمالي ومنطقة الساحل، في حين يشغل السفير المقال، كريستيان روييه (63 عاما) منصبه منذ 2011. وقد عرف بصراحته وعلاقته الوطيدة بالسلطات والسياسيين والمجتمع المدني المالي، وقد أيد بقوة التدخل العسكري الفرنسي لوقف تقدم الجهاديين باتجاه جنوب البلاد.
وقال باسم وزارة الخارجية الفرنسية “في إطار تنقلات تتعلق بعدة مناصب افريقية، عرض على السلطات المالية تعيين جيل اوبرسون”  بدون أن يذكر أسباب استدعاء السفير روييه بشكل مبكر إلى فرنسا.
ويأتي هذا التغيير بينما تخوض فرنسا عملية عسكرية في مالي منذ 11 يناير ونشرت نحو أربعة آلاف رجل.
كما تندرج في إطار تغيير واسع لعدد كبير من الدبلوماسيين الذي يعملون على ملفات مالي ومنطقة الساحل، حيث أقيل مؤخرا نائب مدير ملف مالي لوران بيغو ونائبه الخاص لمنطقة الساحل جان فيليكس باغانون.
وذكرت صحيفة لوفيغارو مؤخرا أن لوران بيغو دفع ثمن تصريحات ادلى بها في يوليو 2012 تدين الفساد في غرب إفريقيا، وخصوصا في مالي، أدلى بها في معاهد أبحاث ونشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.
من جهته، أعلن المتحدث باسم الخارجية ان الحكومة الفرنسية عرض على السنغال تعيين فيليكس باغانون سفيرا لفرنسا لديها. ونفى قيام وزارة الخارجية الفرنسية القيام بأي عملية “تطهير” في إدارتها.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة